تستمع الآن

أحمد ناجي لـ«جات في العارضة»: مفاوضاتي مع محمد عواد لكي ينضم للأهلي كانت شائعة سخيفة وربنا أنصفني

الخميس - ٢٩ أبريل ٢٠٢١

حل الكابتن أحمد ناجي، مدرب حراس مرمى منتخب مصر السابق، ضيفا على كريم خطاب، عبر برنامج “جات في العارضة”، يوم الخميس، على نجوم إف إم.

«جات في العارضة» برنامج كروي اجتماعي يتناول موضوع الشائعات، التي يتعرض لها لاعبي كرة القدم سواء خلال مسيرتهم الكروية أو حتى بعد الاعتزال من خلال لقاء حواري مع اللاعبين ويذاع من الساعة 5:30 إلى 5:35 مساء.

وقال كريم: “ضيفي اليوم هو واحد من أفضل مدربين حراس المرمى في تاريخ منتخب مصر، أحمد ناجي محمد، اللي ولد في كفر الدوار محافظة الجيزة، أبرز محاطته التدريبية كانت في الأهلي مع مانويل جوزيه وحسام البدري، ومع منتخب مصر تحت قيادة هيكتور كوبر، الدوري والكأس ودوري أبطال أفريقيا مع الأهلي وكان واحدا من أعضاء الجهاز الفني، والصعود لكأس العالم 2018 مع كوبر، بطولة الكأس مع الجيش القطري، أكثر من حارس تألق مع ناجي أبرزهم الحضري وأحمد الشناوي وشريف إكرامي وغيرهم كثيرا، وهو حاليا مدرب حراس المرمى في نادي سموحة”.

وقال ناجي في تصريحات: “واحد من الناس اللي عشت حياتي في هدوء وسلام، وكانت الشائعة السخيفة لما ذهبت للسعودية لكي أتابع محمد عواد قبل انضمامه للمنتخب في كأس العالم وقضيت أسبوعا معه في الفريق وتابعته كويس جدا، ورأيت له مباراتين وأخذت قرار إنه سينضم لمعسكر المنتخب وهو حارس من الحراس الموهوبين ومحتاج وقت لكي يلعب تحت ضغوط، وطلعت شائعة إني رايح لكي أجعله يوقع للأهلي ولكن لا أنا ولا أخلاقيات الأهلي تفعل هذا الأمر، ولما تم استبعاده من القائمة فالشائعة تم إثباتها وكأني قمت بالانتقام منه، ولكن نحن اخترنا الأفضل، وكانت شائعة ربنا أنصفني بعدها بوقت طويل وكانت شائعة سخيفة والحمدلله جات في العارضة”.

وأشار كريم: “الكابتن ناجي كان فقط رايح يتفرج على عواد في فترة وجوده بالدوري السعودي، وأغضبته جدا بسبب من قام بكتابتها، وكانت معلومة خاطئة وأغضبته جدا، وكانت مجرد اجتهادات خاطئة وقد تبدو منطقية في ظل خروجها في هذا التوقيت لبحث الأهلي عن حارس مرمى، شائعة قد تبدو عادية لكن ضايقت صاحبها والحمدلله جات في العارضة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك