تستمع الآن

وزيرة الثقافة تفتتح متحف محمد محمود خليل الأحد بعد إغلاقه لأكثر من 10 سنوات

الثلاثاء - ٣٠ مارس ٢٠٢١

تفتتح الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، متحف محمد محمود خليل وحرمه التابع لقطاع الفنون التشكيلية برئاسة الدكتور خالد سرور وذلك في السابعة مساء الأحد 4 أبريل وبحضور نخبة من الفنانين وقيادات الوزارة والإعلاميين، بعد إغلاق استمر أكثر من 10 سنوات.

وقالت وزيرة الثقافة إن متحف محمد محمود خليل وحرمه يمثل أحد صور قوى مصر الناعمة ويعد إضافة ثرية للبنية الثقافية فى الوطن باعتباره من أهم المواقع المتخصصة حيث يضم مجموعات نادرة من المقتنيات التي تشكل جزء من إبداعات الحضارة الإنسانية، وأكدت أن المتاحف بمختلف تصنيفاتها تمثل الذاكرة الحافظة لصفحات مشرقة من التاريخ ولها تأثيراتها الإيجابية فى تنمية الوعي وبناء الشخصية.

وأوضح رئيس قطاع الفنون التشكيلية أن المتحف تم إغلاقه عام 2010 وبدأت أعمال التطوير عام 2014 لتشمل عدة مراحل ضمت كافة الأعمال والمعالجات الإنشائية من شبكات التكييف والتهوية، منظومة الكهرباء والمياه، مكافحة الحريق وتطوير نظم الإطفاء، تحديث نظم الأمن والمراقبة، تطوير محطة الطاقة الرئيسية، تحديث تجهيزات المتحف ككل وتحديث سيناريو العرض المتحفي إلى جانب إضافة خدمات للجمهور.

متحف محمد محمود خليل وحرمه يضم أعمالًا نادرة لفنانين عالميين مثل رينوار وفان جوخ وجوجان ورودان وغيرهم ، تم تشييده كمقر إقامة للسياسي المصري الذي يحمل اسمه، وذلك في عام 1920علي الطراز الفرنسي، وبعد وفاة مالكه عام 1953 أوصي بهذه المقتنيات لزوجته علي أن يتم تحويله إلى متحف يتبع الحكومة المصرية بعد رحيلها وكان افتتاح القصر كمتحف لأول مرة عام 1962.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك