تستمع الآن

هشام يكن لـ«في الاستاد»: «الوسط الرياضي فيه نوع من أنواع اللامصداقية على كل المستويات»

الإثنين - ١٥ مارس ٢٠٢١

شدد هشام يكن، نجم الزمالك اللأسبق، على أن النادي الأبيض يعيش موقفا صعبا بسبب تغييرات المدربين، مشيرا إلى أن الوسط الرياضي يفتقد إلى المصداقية ويغلب عليه الانتماء للأندية بشكل كبير.

وقال يكن، في حواره مع كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج «في الاستاد»: «أسوأ فترة للنادي من تخبطات وهي نفس الأجواء التي تحدث في مصر ولم تعد أجواء رياضية، والحوار أصبح من هو الأقوى واللي جماهيره أشد، المباراة لم تعد في الملعب الأحداث أصبحت أكثر خارج الملعب، الناس لم تعد تركز مع التحليل الفني للمباراة، والناس تأخذها بنوع غير لطيف، بتابع السوشيال ميديا بشكل متقطع ووجدت أن الحصيلة ليس لها علاقة بكرة القدم، وأصبحنا نتحدث عن الأخطاء التحكيمية وهذا نابع إن فيه حكام أصبحوا متعنتين ولا يعطون الحق لأصحابه، كل هذه الأمور تجد ممارسات غريبة داخل الملاعب وهذا ينتج عنه تراشق الألفاظ والأحاديث بين الجماهير».

وأضاف: «الانتماء أصبح ظاهرا زيادة عن اللزوم، وهذا على كل المستويات تحكيم واتحاد كرة وإعلام، وكل شوية تجد لوائح تتغير دون التزام بالشروط التي أعلنت من البداية، الأهلي له أفضلية وهذا واضح للكل وهو الشائع، والواقع بيقول إن فيه بعض الأشياء تحدث للأهلي تجعلهم يأخذوا امتيازات في المباريات والتحكيم، وتجد أخطاء موجودة غيرت من مسار مباراة، ولكن لازم تعطي الناس حقها، ويجب على المسؤول أن لا يميل لجهة من الجهات».

وتابع: «والفريق الأخرى إمكانياتها سواء لاعبين أو مالية لا تعطيهم فرصة للمنافسة القوية، الوسط الرياضي فيه نوع من أنواع اللامصداقية على كل المستويات».

رحيل باتشيكو وعودة مع كارتيرون

وعن رؤيته لما يحدث في الزمالك، أشار: «التغييرات التي حدثت بالنسبة للمدربين غريبة الشكل، ويجب على الأندية يكون لديها دائما شخص يقول الملابسات، فكارتيرون جاء وباتشيكو رحل، فماذا حدث من الأساس لكي يرحل وهذا يأتي، وتجد سيناريوهات كثيرة غير واضحة، ولازم نعرف الكواليس، ولكن بشكل عام هي فترة صعبة على النادي،و اللجنة المكلفة حاليا بإدارة النادي ليس لديها الخبرة في النواحي الفنية لاختيارات المدربين».

وأردف يكن: «الظروف الأخيرة للفريق والهزيمة من الترجي أشعر الجماهير والإدارة بالقلق، وأيضا فقدان نقاط من الفرق المتأخرة في جدول الدوري فكل هذا أثر بالطبع، وما أستغربه هو التوقيت، وكان لازم على اللجنة أو أي شخص معني يقول إنه بعد التوقف الخاص بمباراة الترجي يحدث التغيير، وهما نظروا لنتائج كارتيرون ولم ينظروا لسبب رحيله الغامض، وكان يفضل منح باتشيكو فرصة نهائية للعب ضد الترجي».

الدعم لكارتيرون

وعن رؤيته للمرحلة المقبلة للزمالك تحت قيادة كارتيرون، أشار: «الموقف في حد ذاته كان سريعا على كل الناس ولكن أصبحنا أمام أمر واقع، وكل الدعم للزمالك الآن والوقوف خلفه، ونحيي باتشيكو على الفترة الماضية وسلم الفرقة واقفة على قدميها ومتصدرين الدوري، ومطلوب من المدرب الفرنسي مصالحة جماهيره وكسب المباريات المقبلة دون أدنى شك، والنادي في طريقه لإيجاد حلول للأزمات المالية الفترة المقبلة، وأنت لا تبيع منتج في يوم وليلة ولكنك تبيع محال أو تجديد الكارنيهات لكي تخرج بدخل للنادي، والجماهير غاضبة جدا ولازم على اللاعبين أن تعي غضبهم، ولا ينفع أن تضيع بطولة أفريقيا مرة أخرى، وكارتيرون لو أخفق سيكون انتهى كمدرب في مصر».

وعن رؤيته لمدافعي الزمالك، قال: “الزمالك يمتلك خد دفاع جيد جدا ومجموعة لاعبين كويسين، والزمالك يتفوق دائما دفاعيا أو الخط الخلفي، ومحمود علاء والونش وعبدالغني لاعبين جيدين، ولكن علاء تأثر بإصابته وهذا طبيعي يحدث لأي لاعب ونفس العملية بالنسبة لعبدالغني والونش ومع التدريبات الفردية والمتخصصة وفيها نوع من أنواع الروح العالية يعطي للاعب ارتفاع في مستواه وأداءه يزيد أكثر، وحتى الآن لم آراه الفترة الماضية”.

وعن انتخابات النادي المقبلة، قال يكن: “أرشح أيمن يونس ليكون رئيس لنادي الزمالك، لديه فكر وهو أنسب شخص في هذا المكان، وأنا أفكر في النزول في الانتخابات المقبلة على مقعد عضوية المجلس، ولدي أفكار كثيرة متطورة، في إحدى السنوات كنت مع الكابتن محمود الخطيب في الإسكندرية وكان مشرفا كمدير الكرة في المنتخب قلت له أريد عمل مدرسة كرة بأموال، ودرست الموضوع وبدأت أفكر فيها وبعد الاعتزال قررت عمل المشروع، وسنة 99 أجرت 4 ملاعب، وأخذت لفظ أكاديمية ووضعتها على فكتري كمدرسة كرة وتحدثت مع أيمن يونس وقلت له تعالى نعمل الفكرة سويا، وعرض علي كلمة (فيوتشر ستارز) ومسكنا كذا ملعب وقمنا بتأجيرها وبدأنا عملنا المشروع وكانت الفكرة فكرتي أنا وأيمن يونس ولم يكن هناك أكاديميات حول العالم بهذا المسمى، وأنا عملته كمشروع استثماري، ولاآن لدي أفكار أكثر تفيد النادي، ولذلك أفكر بشكل كبير نزول الانتخابات وعرض أفكاري على الجمعية العمومية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك