تستمع الآن

محمد محمود عبد العزيز يحكي كواليس مشهدي التنحي والنكسة من «رأفت الهجان»: «والدي سقط أرضًا»

الخميس - ٢٥ مارس ٢٠٢١

حكى الفنان محمد محمود عبد العزيز عن كواليس حضوره تصوير مسلسل رأفت الهجان بطولة والده الراحل في أجزائه الثلاثة.

وقال في لقائه مع أخيه كريم في برنامج «سهرانين» مع أمير كرارة، إن أكثر مشهدين فوجيء بهما هما مشهدي التنحي والنكسة في المسلسل.

وأوضح أنه في مشهد معرفة رأفت الهجان بتنحي الرئيس عبد الناصر، ظل يبكي في المشهد بحسب المتفق عليه، لكنه بعد انتهاء المشهد استمر في البكاء وعاد إلى غرفته وأكمل بكائه.

وعن مشهد النكسة والتي يكون فيها رأفت الهجان في حفل في إسرائيل يرقص فيه، قال إن محمود عبد العزيز دخل في حالة من الحزن مع الرقص وهو يتحرك ويدور لدرجة أن المخرج يحيى العلمي فك إحدى الكاميرات من الحامل الخاص بها لجعلها محمولة وهذا لم يكن موجودًا في كاميرات هذا الوقت التي كانت ضخمة للغاية، واستمر في تصوير المشهد حتى سقط محمود عبد العزيز أرضًا بالفعل وليس تمثيلًا.

وأضاف أنه وأخيه كريم طلبا التمثيل في أحد مشاهد العمل وهما صغار، فجلس محمد في مشهد قدوم رأفت الهجان مع فوج إسرائيلي، وجلس كريم خلفه ظنًا منه أنه سيظهر في الكاميرا، لكنه لم يظهر في الزاوية وظهر محمد فقط.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك