تستمع الآن

مؤلف «هجمة مرتدة»: أول عمل لملف مخابرات من القرن 21 وكتبته خلال سنة ونصف

الأربعاء - ٢٤ مارس ٢٠٢١

قال الدكتور باهر دويدار، مؤلف مسلسل «هجمة مرتدة» إن العمل الرمضاني المنتظر يعد أول مسلسل يتناول ملفات المخابرات المصرية في القرن 21.

وأوضح في مداخلة مع الإعلامي رامي رضوان في «مساء dmc» إن المعتاد هو تقديم ملفات مخابراتية من فترات زمنية سابقة من الخمسينيات والستينيات والسبعينيات مثل المسلسلين النجحين «رأفت الهجان» و«دموع في عيون وقحة» وهناك محاولات أخرى بعدهما لكنها لم تلق نفس نجاحهما.

وأضاف أنه للخروج من هذه الإشكالية تم اختيار ملف معاصر من ملفات المخابرات المصرية كي نخرج من إشكالية المقارنة مع هذه الأعمال أو مع كتابات الراحل صالح مرسي صاحب العملين، مشيرًا إلى أن عالم المخابرات تطور كثيرًا عما كان يظهر في تلك الأعمال من اللاسلكي والحبر السري لتقنيات أخرى متطورة كان سجب تسليط الضوء عليها.

وأشار د. باهر دويدار إلى أنه انتابته مشاعر متضاربة بعد الانتهاء من الكتابة الأول وهو الفرحة بسبب استمراره سنة ونصف السنة في كتابة العمل والآخر هو الحزن لفراق العمل بعد التوحد معه ومع شخصياته، مؤكدًا أنه تجربة مختلفة عن «الاختيار» لكنه يتماس معه في محاولة رفع الحس الوطني لدى الجمهور.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك