تستمع الآن

كشف مضمون رسالة ورقية عمرها 300 عام دون فتحها باستخدام تقنية جديدة

الإثنين - ٠٨ مارس ٢٠٢١

استطاع فريق من المتخصصين من بريطانيا، فحص رسالة ورقية عمرها 300 عام من دون فتحها، بهدف الحفاظ على القيمة التاريخية والحفاظ على الطريقة الفريدة التي أغلقت بها.

وأشار المتخصصون من جامعة كوين ماري “Queen Mary” في لندن إلى أنه تم استخدام ماسح ضوئي للأشعة السينية من أجل قراءة الرسالة التي تعود إلى القرن السابع عشر دون فتحها.

واستطاعوا، باستخدام ماسح ضوئي للأشعة السينية شديد الحساسية، فحص الرسالة التي تم إغلاقها بطريقة فريدة، تستند إلى طي ورقة مسطحة بشكل معقد وتأمينها لتصبح مظروفًا خاصًا بها، وفقًا لـ”سكاي نيوز”.

وطورت التجربة من خلال مختبرات أبحاث الأسنان في الجامعة لمسح مجموعة من الرسائل غير المفتوحة من صندوق بريد يعود للقرن السابع عشر، به رسائل التي لم تصل إلى أصحابها.

وتعد تلك الطريقة هي الأولى من نوعها من خلال قراءة رسائل من “عصر النهضة” لم يتم فتحها من قبل، حيث يحتفظ بها في متحف البريد الهولندي من دون إتلاف الورقة أو كسر الختم بها.

وتضمنت الرسالة التي كانت بتاريخ 31 يوليو 1697، طلب من شخص إلى ابن عمه “تاجر فرنسي”، للحصول على نسخة من إشعار وفاة رجل آخر.

وأكد القائمون على التجربة أنها تسمح للمؤرخين بدراسة نص هذه الوثائق التاريخية المختومة من دون الإضرار بالأنظمة التي أمنتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك