تستمع الآن

شريف دسوقي عن نشأته في مسرح إسماعيل يس: زينات صدقي كانت تعالجني بالأعشاب وقابلت «هنيدي» في بداياته

الأربعاء - ٣١ مارس ٢٠٢١

حكى الفنان شريف دسوقي عن زكرياته في مسرح إسماعيل يس الذي نشأ وتربى فيه بين كبار الفنانين من الزمن الجميل.

وقال في لقائه ببرنامج «من مصر» مع الإعلامي عمرو خليل والإعلامية ريهام إبراهيم، إن والده كان مدير فرقة ومسرح إسماعيل يس منذ عام 1948 وهو الذي أسس وبنى المسرح مع المؤلف الكبير أبو السعود الإبياري والمخرج والفنان السيد بدير.

وأوضح شريف دسوقي خلال اللقاء أنه تربى أسفل خشبة المسرح وبين النجوم فخرج وهو صغير ليجد الفنانة زينات صدقي تعالجه من حبوب جلدية مزمنة وهي كانت مهتمة بالعلاج بالأعشاب الطبيعية، ويجد الفنان الكبير محمود المليجي يطلق عليه لقب «أرنوب» من عمر 6 سنوات.

شريف دسوقي

وأضاف الفنان شريف دسوقي أن الأمر امتد للأجيال الجديدة التي تشهد على نشأته في المسرح، حيث قال إنه قابل الفنانين محمد هنيدي وأحمد رزق في بداياتهما عندما بدءا العمل في المسرح بالإسكندرية، حيث قال إن الفنانين كانا يطلبان منه الدخول إلى غرفة الفنان الكبير إسماعيل يس لاستحضار روحه وطقوسه في التحضير للمسرحيات، وكان يسهر معهم يقومون بالبروفات والارتجالات.

وأشار إلى أن والده كان يحتضن النجوم والفرق المسرحية وأطلقوا عليه لقب «أبو الفنانين»، حيث كان يسمح لهم بالعمل حتى إذا لم يكن لديهم الميزانية الكافية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك