تستمع الآن

رئيس هيئة قناة السويس يكشف تفاصيل نجاح تعويم السفينة الجانحة ومحادثته مع الرئيس السيسي (فيديو)

الإثنين - ٢٩ مارس ٢٠٢١

قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان يقوم يتواصل معه هاتفيًا أكثر من مرة في اليوم لمتابعة موقف السفينة الجانحة في قناة السويس.

وقال الفريق أسامة ربيع في تصريحات تلفزيونية: «أصعب لحظة مررت بها كانت في بداية الحادثة واليوم، لأننا كنا أعلنا صباحا أنه تم تعويم السفينة بنسبة 80% وباقي 20% كانت حاجة بسيطة ولكن العملية لم تسر بالتوقيت الذي كنا نريده وشعرت أنني أخدع الناس والعملية (زرجنت شوية)، والحمدلله ربنا كرمنا والساعة 3:30 تحركت بنسبة 100%، وشعرت أن فيه مسؤولة في رقبتي».

وأضاف: «الرئيس السيسي كان يحدثني يوميا وكان يتحدث معي في التفاصيل الدقيقة، وقال لي كلمة لا يمكن أنساها وكانت الدافع والمفتاح وقال لي (سمعة مصر في رقبتك أنت ورجالة قناة السويس) وبلغتها بالفعل للرجالة وكانت المفتاح للبوابة اللي كنا فيه وقلت لهم يا رجالة الموضوع في رقبتنا ومفيش حل آخر وحملنا المسؤولية والحمدلله كنا على قدر المسؤولية».

وتابع: «أول ما حصل التعويم الجزئي اتصلت به فجرا ورد عليّ فورا وكان مستيقظا، وأكدت له أن المركب سنقوم بتعويمها اليوم، وهو ما حدث، وبارك لي وقال لي بالتوفيق ومتشكرين على ما قدمتموه، وكنت قلقا من أن الموضوع يطول أكثر، ولكن الحمدلله الرجال لم يناموا وكانوا على قدر المسؤولية».

وأردف: «أول مرة يتم استخدام كراكات في عملية تعويم السفينة، وأول مرة في العالم تتم عملية إنقاذ سفينة وتعويمها والحمولة كلها سليمة وموجودة عليها ولم نقم بإنزالها، ودائما أي تعويم لسفينة جنحت نمرة واحد يتم تنزيل الحمولة، ولكننا حافظنا على المركب وأبحرت دون أن يحدث لها حاجة، وحافظنا على أموال الناس، وتفريغ الحمولة كان صعبا جدا 18 ألف حاوية، ولكن كنا سنذهب للسيناريو الثالث الخاص بتفريغ حمولتها، وسيادة الرئيس قال لي سيناريوهاتك حاجتها جاهزة؟ وقلت له كلهم جاهزين عدا السيناريو الخاص بالتفريغ لأن حاجته قليلة في العالم وغير جاهزة، وأكد عليّ الثلاث سيناريوهات يكونوا موجودين سواء استخدمتهم أم لا ولا تستخسر حاجة في سمعة البلد، وحاوية بهذا الشكل تنقل 23 ألف طن وعليها 18 ألف حاوية وطولها 400 متر وطولها أعرض من عرض القناة فهذا السيناريو حد يشوفه لا يقول إلا إنها ستظل عالقة لمدة 3 أشهر، ولكن بفضل ربنا ورجالة قناة السويس ومتابعة سيادة الرئيس أنهينا الأمر في 6 أيام، وما فعلناه يدرس وسنقوم بالفعل بتعلمه وتدريسه للناس».

وأردف: «فيه مراكب ما زالت موجودة تصل لحوالي لـ400 سفينة تنتظر العبور، والبعض تحدث عن الطرق البديلة وأن دور القناة انحصر والقناة الجديدة ليس لها لازمة، فلماذا هؤلاء لم يرحلوا وانتظروا حتى ننتهي الأزمة، لأن فيه ثقة في قناة السويس وهي أقصر والأكثر أمانا طريق وأفضل خدمة تؤدى في القناة، وبالفعل بدأت السفن تتحرك من البحيرات المرة 43 سفينة، ومن بورسعيد أيضا وفيه 113 سفينة سيعبرون القناة من الاتجاهين ولن ننام حتى ننتهي من عبور كل السفن».

وأكد: “يتراوح خسارة اليوم الواحد لـ15 مليون دولار وسنتأكد أن السفينة سليمة وكل أجهزتها سليمة بعد جرها لمنطقة البحيرات، وسنخضع كل ما حدث للتحقيق وبعد عملية التحقيق سنرى موضوع التعويضات، ونحن كدولة ليس علينا أي حاجة فنحن المتضررين”.

https://twitter.com/EgyProjects/status/1376542447115833350?s=20

كانت هيئة قناة السويس قد أعلنت اليوم الاثنين استئناف حركة الملاحة في القناة بعد إعادة تعويم سفينة الحاويات الضخمة التي سدت الممر المائي لقرابة أسبوع.

وعلقت السفينة «إيفر جيفن» التي يبلغ طولها 400 متر في قطاع جنوبي من القناة صباح الثلاثاء الماضي إثر رياح قوية مما أدى إلى توقف حركة الشحن في أقصر طريق للشحن البحري بين أوروبا وآسيا.

وذكر الرئيس عبدالفتاح السيسي أن مصر أنهت الأزمة، قائلا: «بإعادة الأمور لمسارها الطبيعي، بأيد مصرية، يطمئن العالم أجمع على مسار بضائعه واحتياجاته التي يمررها هذا الشريان الملاحي المحوري».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك