تستمع الآن

بعد ثورة الاتصالات.. تحويل أكشاك الهاتف العمومي في لندن لمكتبات ومساحات فنية

الإثنين - ١٥ مارس ٢٠٢١

مع تطور وسائل الاتصالات بالشكل الذي نراه الآن أصبحت أكشاك الهاتف العمومي في شوارع لندن مُهملة بشكل كبير.

وبحسب شبكة «سكاي نيوز» البريطانية، فإن هذه الأكشاك الهاتفية قد تحظى بفرصة حياة جديدة لإنقاذها من الإهمال، وذلك من خلال تحويلها إلى متاحف صغرى للغاية أو  تسخيرها لعرض أعمال فنية.

وأوضحت شركة الاتصالات البريطانية «بي تي»، أن 4 آلاف من هذه المخادع الهاتفية جرى منحها لعدة منظمات وهيئات، لأجل الاستفادة منها على وجه مغاير، ما دامت التقنية قد تجاوزتها.

وذكرت أنه من الممكن أيضا أن يستفيد المجتمع من هذه المخادع عبر تحويلها إلى مكتبات صغيرة أو رفوف ذات مسحة فنية.

ومنذ سنة 2008، تم تحويل أكثر من 660 مخدع هاتفي إلى هيئة جديدة، وحصلت المنظمات والهيئات على الكشك الواحد بجنيه إسترلنيي واحد فقط من قبل شركة الاتصالات، في إطار برنامج «تبنّى كشكا».

ويقول جيمس برون، وهو مسؤول في شركة «بي تي»، إن الناس ما عادوا يستخدمون هذه الأكشاك، في ظل وجود هواتف محمولة، وهو أثر عليها بشكل كبير.

وأشار إلى أن آلاف الأكشاك الهاتفية تم تحويلها لتؤدي وظائف أخرى، وكان ذلك إبداعا من قبل الناس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك