تستمع الآن

بريانكا شوبرا تتحدث عن ذكريات تعرضها للتنمر والعنصرية في طفولتها

السبت - ٠٦ مارس ٢٠٢١

تحدثت الفنانة الهندية بريانكا شوبرا عن طفولتها مع أقرانها في المدرسة، كما روت كيف تعرضت للعنصرية بسبب لون بشرتها أثناء التحاقها بمدرسة ثانوية أمريكية.

وكشفت بريانكا بحسب موقع “جود مورنينج أمريكا” عن الإساءة والتنمر الذي تغرضت لها وهى صغيرة حتى اضطرت للعودة إلى بلادها عندما كانت تبلغ من العمر 15 عامًا، وهو الأمر الذى روته فى مذكراتها والتي صدرت مؤخرا بعنوان “غير مكتمل”، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر برنامج “بوليوود شو”، على نجوم إف إم.

وقالت الفنانة الهندية، البالغة 38 عامًا: “لقد تعاملت مع الأمر بشكل شخصي جدًا”، مضيفة أنه أثر سلبا على حياتها: “دخلت في حالة من الانطوائية، وأردت أن أكون غير مرئية أو مثل الشبح تمامًا كما فقدت ثقتي بنفسي بالفعل”.

وتتذكر “شوبرا” أنها انتقلت من الهند إلى الولايات، عندما كانت بعمر الثانية عشرة، وأقامت مع أقاربها في نيويورك وإنديانابوليس وأخيرًا نيوتاون، ماساتشوستس، مشيرة إلى أن التنمر لاحقها في المدرسة، ومن زملائها في الصف، إذ كان يصفوها: “أيتها البُنِّية، عودي إلى بلدك، عودي إلى الفيل الذي جئت عليه”.

واستطاعت شوبرا الحائزة على لقب ملكة جمال العالم 2000 أن تقاوم التنمر بل وتتغلب عليها: “لقد كنت محظوظة للغاية، لدرجة أنني عندما عدت إلى الهند كنت محاطة بقدر كبير من الحب، العودة إلى بلادي ساعدتني على الشفاء من الصدمة”.

يذكر أن بريانكا ظهرت مؤخرًا في فيلم The White Tiger على منصة نتفليكس وهو مقتبس عن رواية Aravind Adiga الحائزة على جائزة بوكر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك