تستمع الآن

الظاهرة رونالدو يعتذر للأمهات عن قصة شعره الغريبة في مونديال 2002

الثلاثاء - ٣٠ مارس ٢٠٢١

قدم رونالدو نزاريو، أسطورة مُنتخب البرازيل، اعتذاراً عن قصة شعره الغريبة في كأس العالم 2002، وهي التي اكتسبت شعبية كبيرة حينها.

وأكد رونالدو أن تلك التسريحة غير الاعتيادية لجأ إليها لتشتيت انتباه الصحفيين عنه، وذلك لأنه كان مُصاباً قبل مُواجهة تركيا في نصف نهائي المونديال.

وقال رونالدو عبر مجلة Sports Illustrated الأمريكية: “قصة شعري كانت مريعة، أعتذر لكل الأمهات اللاتي رأين أبنائهن يقومون بنفس تسريحة الشعر”.

وأضاف: “تعرضت لإصابة خلال البطولة وأردت شغل وسائل الإعلام البرازيلية حتى لا تتحدث عنها، فقمت بقص شعري بتلك الطريقة”.

وأتم: “عندما رآني زملائي قالوا لي إنها تسريحة مريعة، احلق هذا الشعر، لكني تركتها وعندما شاهدها الصحفيون نسيوا تماما أمر الإصابة”.

وسجّل رونالدو هدف انتصار البرازيل على تركيا في نصف النهائي، قبل سجل هدفي الفوز على ألمانيا في نهائي النسخة التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك