تستمع الآن

الحكومة: إصدار شهادة باللغتين العربية والإنجليزية لمن حصلوا على لقاح «كورونا»

الأربعاء - ١٠ مارس ٢٠٢١

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا لمناقشة الخطة الاستثمارية للعام المالي ‏المقبل، لوزارة الصحة، بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة هالة ‏زايد، وزيرة الصحة والسكان، ومسئولى الوزاراتين‎.‎

وكشفت وزيرة الصحة خلال ‏لقائها برئيس الوزراء أنه بداية من الأسبوع المقبل، سيتم إصدار شهادة باللغتين العربية والإنجليزية، لمن ‏حصلوا على لقاح فيروس “كورونا”، عبر طباعتها مباشرة من الموقع الإلكترونى الخاص بتسجيل المواطنين ‏الراغبين فى الحصول على اللقاح‎، وذلك فى إطار المتابعة الدورية لموقف خدمات توفير اللقاحات.

ومن جانبه، صرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم استعراض موقف التوسع فى ‏تنفيذ المبادرات الرئاسية، والإسراع فى وتيرة تنفيذ المشروع القومى للتأمين الصحى الشامل، وتوفير استثمارات ‏كافية للانتهاء من المشروعات ذات نسب الانجاز الأعلى لسرعة دخولها الخدمة، وكذلك التوزيع الجغرافى ‏العادل للخدمات الصحية لتحقيق العدالة المكانية المُتزنة، فضلا عن تكثيف تقديم خدمات الصحة العامة ‏والوقائية وتعزيز الصحة، وتكثيف الاهتمام ببرامج صحة المرأة المصرية، واستكمال المستشفيات التى ستدخل ‏ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة‎”.

وأوضح أن مقترح الخطة الاستثمارية للعام المالى المقبل سيتضمن استكمال تغطية محافظات المرحلة الأولى ‏الخمسة من “المشروع القومى للتأمين الصحى الشامل”، وهى: الإسماعيلية، والسويس، وجنوب سيناء، ‏والأقصر، وأسوان، وكذا استكمال تغطية منشآت طب الأسرة للمجموعة الثانية من محافظات المرحلة الأولى ‏من المشروع، وبدء تغطية منشآت طب الأسرة للمجموعة الأولى من محافظات المرحلة الثانية من المشروع ‏وهي: سوهاج، المنيا، القليوبية، كفر الشيخ، مطروح‎.‎

وأشار إلى أنه سيتم استكمال تنفيذ مشروعات المستشفيات الجاري تنفيذها بمراكز المبادرة الرئاسية ” حياة ‏كريمة ” بواقع 14 مستشفى بـ6 محافظات، وتكثيف تغطية الخدمات الطبية المتنقلة بمحافظات ‏الجمهورية ودعم توفير الخدمات الطبية البديلة ضمن المبادرة الرئاسية لتكثيف العيادات الطبية المتنقلة، ‏فضلاً عن استكمال المشروع القومي للمستشفيات النموذجية في 7 محافظات، واستكمال المشروع القومي ‏للاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما في 6 مراكز بالمحافظات‎.‎

وأضاف المستشار نادر سعد، أن الخطة المقترحة تهدف إلى زيادة عدد أسرّة الحضانات والرعاية المركزة ‏ورعاية الأطفال بمحافظات الجمهورية ضمن المشروع القومي لتطوير أقسام الرعاية الحرجة والعاجلة ‏بالمستشفيات، وتوسيع النطاق الجغرافي لخدمات الكشف المبكر عن أورام الثدي والفحص الشامل للمرأة بكافة ‏محافظات الجمهورية ضمن المبادرة الرئاسية لصحة المرأة المصرية، وإنشاء وتجهيز عيادات الكشف المبكر ‏عن أمراض الكلى بعدد 10 مستشفيات، ضمن المبادرة الرئاسية لفحص وعلاج الأمراض المزمنة والاكتشاف ‏المبكر للاعتلال الكلوى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك