تستمع الآن

«اتفقنا» | كل ما تريد معرفته عن مبادرة «واحدة جديدة» لاستعراض القصص الملهمة في حياة السيدات

الخميس - ٢٥ مارس ٢٠٢١

أطلقت شركة “فيكتوري لينك” مبادرة سنوية تحت اسم “واحدة جديدة”، لاستعراض القصص الملهمة في حياة السيدات، وإلقاء الضوء على قضايا المساواة والتمكين الاجتماعي والاقتصادي لهن بما يتوافق مع رؤية الدولة في خطة التنمية المستدامة 2030.

وتتضمن المبادرة اختيار 10 سيدات من صاحبات القصص الملهمة، لتكريم السيدات الفائزات في احتفالية كبرى تضم العديد من الشخصيات العامة والمشاهير، وعرض القصص المقدمة منهن، وتقديم جوائز رمزية لهن.

وقالت إنجي الصبان، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة «فيكتوري لينك»، في حوارها مع مريم أمين، يوم الخميس، عبر برنامج «اتفقنا»، على نجوم إف إم: «لما نظرنا وجدنا على مدار السنة يتم تكريم سيدات معروفات أو يعملون في مجال الخير ويمكن الشركات اللي وراهم ساعدتهم على هذا ويمكن أكون واحدة منهن، ولكن في سيدات آخريات وخصوصا في وقت كورونا لم يلقِ عليهن الضوء أو يقال لهن برافو كملوا، ووجدنا أن هذا الوقت الذي يجب نعطيه لسيدات آخريات ونساعدهم ونكرمهم لأنهم تعبوا أكثر مننا».

وأوضحت: «فيكتوري لينك هي شركة خاصة مصرية وبدأنا من 20 سنة، وبدأت بـ4 أشخاص والحمدلله انتشرنا في جميع ربوع مصر، وشركتنا أكدت أن السيدات يقدروا يوصلوا ومعنا بالطبع رجال في العمل».

وعن إطلاق هاشتاج باسم #امتى_وازاي_وليه؟ لتشجيع السيدات على مشاركة قصص نجاحهن، قالت إنجي الصبان: «فيه رجال كثر ساعدونا في هذه المبادرة، وكلمت الكاتب أحمد مراد وهو شريكنا في المبادرة، والكاتبة منة القيعي كتبت الكلمات وفكرنا نطرحها في أغنية والملحن عزيز الشافعي قام بتلحينها وكانوا السبب في هذا الاسم، وجلسوا يشتغلوا وخرجوا بفكرة أغنية (واحدة جديدة) وبها الهاشتاج (امتى وازاي وليه) وهو الهاشتاج الخاص بنا وعرضناها على الفنانة روبي وأعجبت بها، والفنان ماجد الكدواني كان (الفويس أوفر) الخاص بالحملة، وطلعت الأغنية وكان الصدى الخاص لها كبيرا، وروبي خطفت مشاعرنا في الحقيقة، والأستاذة هالة حجازي، المدير التنفيذي والعضو المنتدب لشركة النيل للإنتاج الإذاعي، معنا في لجنة التحكيم وساعدتنا جدا، وبعد 4 أيام أصبحنا (نمبر وان) تريند على تويتر، واستقبلنا المئات من القصص والمشاركات».

وأردفت: «والحقيقة أنا شخصيا لما واجهت المبادرات اتكسفت من نفسي والقصص اللي موجودة، وأيضا شريكنا شركة وطنية وهي شركة غير هادفة للربح، ورأينا سيدات كانوا خارجين من دور رعاية واشتغلوا في أماكن جيدة ويعودن لدار الرعاية ليساعدوا زملائهم في الدار، والحقيقة فاقد الشيء يعطيه بشكل كويس، ومنحونا كم القصص الكثيرة وتتساءلين إزاي الناس ديه مش عليهم ضوء».

وأكدت: «سننزل في أماكن أخرى إعلاميا ليس فقط الراديو أو السوشيال ميديا، وسيكون لدينا مفاجأة في شهر رمضان، وحفلة التكريم سيقام في شهر يونيو بالتعاون مع الجامعة الأمريكية، وسيكون الأمر بشكل سنوي، ونبدأ في شهر مارس تلقي القصص الملهمة، وأطلقنا المبادرة في يوم المرأة 16 مارس، وطوال السنة سنلقي الضوء عليها وإزاي نقدر نساعد السيدات أكثر».

وعن لجنة التحكيم التي ستختار القصص الملهمة، أوضحت إنجي: “كل حد في اللجنة اسمه مميز لوحده وكلهم تجمعوا معنا، نهى سعد من فودافون، وأيمن عصام ودكتورة ميرفت أبو عوف من الجامعة الأمريكية، ورانيا منصور وهي رائدة في مجال حقوق المرأة، وهالة حجازي من نجوم إف إم، ورويدا بيبرس، وأحمد بدير من دار الشروق، والحقيقة تلقينا عدد كبير من القصص، وأي حد لديه قصة نجاح مش لازم خاصة به ولكن لو لأحد قريب منه يرسلها على موقعنا لتقييمها ونختار منهم 10 قصص لكي يفوزوا، ومفيش سن محدد، وأغلب القصص التي وصلت من 26 سنة حتى 50 سنة، وخطوتنا الثانية سنذهب لحد البيوت البسيطة وأماكن ليس لديهم التكنولوجيا الخاصة التي تقدر توصل لنا ومعنا فودافون أيضا، ونتلقى القصص حتى 31 مارس وندرس القصص لمدة 3 أشهر عن طريق لجنة التحكيم لكي نبرز أفضل 10 قصص، ونأمل السنة المقبلة ليكون لدينا أكثر من 10 قصص فائزة”.

فودافون مصر

فيما قالت نهى سعد، رئيس قسم الاتصالات الخارجية بـ«فودافون مصر»، خلال حلولها ضيفة على البرنامج: «إنجي كلمتني عن المبادرة وإن لها عِلاقة بحفلة مهمة، ووجدت ما تطرحه يكمل ما فودافون تقوم بعمله وفكرة إظهار التقدير لسيدات قابلن صعاب وواجهوا تحول من تحديات معينة وقدروا يتغلبوا عليها وينجحوا ويكونوا حاجة كبيرة فهذا موضوع مهم جدا، ولما فكرنا إن شهر مارس للسيدات العظماء ونكرم قصص لا نعرف عنهن حاجة جعلتنا نتحمس، وسعداء أننا جزء من هذه المبادرة، وعملنا مبادرة أيضا اسمها (فكرتك) وهي منصة رقمية وتكمل ما نقوله اليوم، وتتقدمي من خلال المنصة بفكرتك وفودافون تحاول تحقيق هذا الحلم معك، وأصبح لدينا مبادرتين عن قصة نجاح عظيمة لسيدات والمستقبل معهن».

وعن الأغنية الخاصة بالمبادرة، أشارت: «نحن نشتغل مع فيكتوري لينك وإنجي ولدينا ألبوم روبي أيضا وجزء خاص في الشركة بتقديم المزيكا فوجدنا كل حاجة تؤكد أنها شراكة ناجحة، وواجهنا تقدير من جهات كثيرة ونشتغل إيجابيا، وفودافون من أكثر الأماكن التي تعمل في مجال تمكين المرأة وتنظرين على الحاجة وتقولين هيكمل ما نعمله وسنصل أم لا».

وأوضحت: «فيه رموز موجودة حاليا وليس فقط في المجال الخدمي، مثل لاعبة التنس ميار الشريف، ونماذج كثيرة وصلوا لقصص نجاح عظيمة وحاجات تشرف إن هذه الست المصرية، وللأسف نحن نلقي الضوء أكثر على لاعبي الكرة، وأي إنسان يشعر أنه يتم تقديره في حاجة بيحبها ومتميز فيها بتفرق كثيرا».

وأوضحت نهى سعد: “مشاركتنا في المبادرة ليس فقط رعاية مالية، ولكن نحن نستغل كل الموارد عندنا ونصل للناس في الصعيد والقرى ونخدم أكثر من 44 مليون عميل ولنا منافذ ونستغلهم إيجابيا للمبادرة”.

وأشارت: “لما تناقشنا مع إنجي تكلمنا إن الرعاية لا يجب أن تكون فلوس وشكرا، ولكن يكون لنا دور حقيقي في المبادرة وبعد ما نعرف الفائزات وقص النجاح والتحدي إزاي نقدر نقدم حاجة تساعدهم، وتكلمنا عن منصة تخلق فرص عمل وتوظيف لهن لو موجودين في البيت ونوفق ما بين أصحاب الأعمال والذين لديهم قدرات معينة يشتغلوا، ومنصة أيضا تعليمي ولو فيه تدريب تحتاجه نقدمه لها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك