تستمع الآن

وفاة الفنان علي حميدة بعد صراع مع المرض

الخميس - ١١ فبراير ٢٠٢١

توفى الفنان علي حميدة، صاحب أغنية لولاكي، بعد صراع مع المرض، بعدما تدهورت حالته الصحية إثر إصابته بورم فى الرئتين، وتم نقله فى ساعة مبكرة من اليوم الخميس إلى مستشفى مطروح العام.

وأكد نجل شقيقه في تصريحات لموقع “مصراوي”، أن الفنان الكبير رحل عن عالمنا، بعد صراع مع المرض.

وكان “حميدة” قد عانى من تدهور حالته الصحية الفترة الماضية، وتم نقله للمستشفى بعد تدخل نقابة المهن الموسيقية.

من جانبه، قال الدكتور أحمد البلتاجي، وكيل وزارة الصحة بمطروح، في تصريحات لجريدة “الأهرام” إن “حميدة” وافته المنية داخل غرفة إنعاش المستشفى العام بمدينة مرسى مطروح، عصر يوم الخميس، بعد تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة توقف الرئة عن العمل تمامًا.

وأكد وكيل وزارة صحة مطروح، أن علي حميدة تم نقله صباح اليوم بسيارة إسعاف إلى المستشفى العام، بعد تدهور حالته الصحية داخل منزله، وتم إجراء عمليات إنعاش رئوي له متواصلة، إلا أنها باءت بالفشل ووافته المنية في الرابعة والنصف اليوم الخميس.

مؤخرا أعلن ابن شقيق الفنان إصابته بسرطان الرئة وإخفائهم خبر الإصابة عنه كي لا يشعر بالصدمة.

وكان الفنان قد غادر معهد ناصر إلى منزله في مرسى مطروح منذ أسابيع نظرا لأنه كان لا يحرز أي تقدما خلال تواجده بالمستشفى.

وسيطرت حالة من الحزن على عائلة الفنان الراحل علي حميدة حيث كتب عادل نافع ابن شقيقته، قائلا: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. وفاه الدكتور على حميدة، نسألكم الدعاء والثبات”.

علي حميدة من مواليد 1965، اشتهر بأغنية “لولاكي” التي حققت وقت طرحها بالأسواق نجاحا كبيرا، وتم بيع 6 ملايين نسخة للألبوم عام 1988، وعلى الرغم من نجاح الألبوم إلا أن حميدة ابتعد عن الأضواء تدريجيا، ومازالت أغنية “لولاكي” أيقونة في عالم الموسيقى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك