تستمع الآن

هادي خشبة لـ«في الاستاد»: الأهلي يجب أن يستدعي شخصية البطل في مواجهة الدحيل بكأس العالم للأندية

الإثنين - ٠١ فبراير ٢٠٢١

شدد هادي خشبة، نجم الأهلي الأسبق، على أن هناك محاور مهمة على موسيماني، مدرب الأهلي، اتباعها مع لاعبيه ليظهر الفريق بشكل متميز في كأس العالم للأندية.

وقال خشبة، في حواره مع كريم خطاب، يوم الإثنين، عبر برنامج «في الاستاد»، على نجوم إف إم: «أنا متواجد وأتابع عن قرب وتواجدي يكون من خلال الإعلام، ولم تأت لي فرصة مناسبة لتواجدي داخل الأهلي أو منتخب مصر، وعلاقتي لم تتأثر مع الأهلي في تجربتي بالعمل الإداري مع بيراميدز، سواء مع المسؤولين أو الأعضاء واللاعبين، وما يؤخذ من الإنسان أفعاله وأقواله وفي مسيرتي لا يوجد أفعال أو أقوال تسيء لأي كيان أو إنسان وليس هناك عداء بيني وبين أي أحد».

العمل في بيراميدز

وأضاف: «الجمهور غيور على الأهلي ويحب لاعبيه سواء السابق أو الحاليين، ويتمنى تواجدهم في الأهلي ومساندتهم في القريب والبعيد، وبعد اعتزال عملت في الأسيوطي قبل بيعه وتغيير اسمه إلى بيراميدز وتمت مساندتي، وكملت كمدير للكرة، ولكن فكرة الخلافات بين المسؤولين كنت أعلمها أنها وقتية ولا أحد يبني مسيرته على خلافات المسؤولين وهذا ما حصل كان هناك تصالح واستقرار في الفترة بعد ذلك، وهذا ما تعلمته داخل الأهلي أنني لا أتدخل في عمل مجالس الإدارات، وهذا المفروض الدور الوظيفي الذي تعلمناه في الأهلي».

الفارق بين الأهلي والزمالك في التخطيط الإداري

وتابع: «الأهلي في العمل الإداري مختلف عن الزمالك، والفريق الأحمر لديه منصب معين والفرد اللي موجود خلص دوره يأتي أخر على نفس المنصب ولا يخترع أفكار جديدة داخل الكيان إلا بصعوبة، ولما أنا بطلت كرة لم يكن هناك منسق عام لكرة القدم وعرضتها على لجنة الكرة واقتنعوا بها ولحد الآن متواجدة، ولكن قبول الفكرة تجد صعوبة لإنشاء إدارات جديدة، وبدأنا ندخل إدارات تساعد فريق الكرة مثل إدارة للتغذية، الأهلي بيعمل كل حاجة بحساب عشان تطلع كويسة، عكس الزمالك لديهم مرونة في عمل قطاعات ناشئين وأولاد النادي يعملوا داخل كل القطاعات وهي لها مزايا وعيوب، وكل أولاد النادي موجودين وتكشتف فيهم مواهب ويضيفوا للنادي، ولكن فجأة ممكن تجد عدد كبير ويحدث تشتت، ومدرسة الأهلي هو التأني أكثر وتأخذ دراسة أكثر لكي يطلع ناتج نهائي أفضل، وعيبها تضيع كفاءات كانت ممكن تضيف لك».

https://twitter.com/AlAhlyTV/status/1356270897422856194?s=20

كأس العالم للأندية

وعن مشاركة الأهلي المرتقبة في كأس العالم للأندية المقامة في قطر، حيث سيواجه الدحيل في أولى مبارياته يوم الخميس المقبل، قال خشبة: «فيه فرق بين المباريات المحلية أو الدولية، ولازم يكون فيه كذا محور الأهلي لازم يعمله قبل الدخول في البطولة، وهو استدعاء شخصية البطل ولا تشعر أنك أقل من الموجودين أو خائف أو متوتر هذا لا ينفع مع الأهلي، ويستدعي شخصيته دون غرور أو تكبر أو تعالي، وهذا شغل المدرب، كل لاعب لديه هواجس معينة وفيه لاعب لديه شخصية المدرب وآخر تقدر تعليها عنده، المدير الفني المفروض طبيب نفسي مع اللاعبين وكيف يدخل جوه مود البطولة، النقطة الثانية: دراسة أسلوب المنافس، لأنك ستقابل فرق مختلفة عن فرقك المحلية، ثالثا: سرعة الأداء ويجب أن تتواكب مع الفرق المشاركة، ثم معدلات النسب في كل مركز بالنواحي الدفاعية والهجومية تختلف، لو لاعب مثلا عمرو السولية يلعب 50% هجوم والنصف الآخر دفاع، ولكن هناك ألعب 75% دفاع والباقي هجوم وأؤدي أدواري بنسبة عالية، وهذه النسب يحددها المدرب ويوعي بها اللاعبين في كل تدريبة».

https://twitter.com/AlAhlyTV/status/1356018958663606277?s=20

حسين الشحات

وعن مستوى حسين الشحات المتذبذب، أشار خشبة: «حسين الشحات لاعب متميز يقدر يعملك هجمة كويسة ويحرز أهدافا ولكن مش ثابت على الدوام ومفيهوش اللمسة الإبداعية، عكس اللاعب الرائع مثل محمد أبوتريكة أو محمد بركات اللي مستواه قوي لفترات طويلة، والشحات كان قادما من العين والجمهور قارنه بهؤلاء ولكن أقول للجمهور هذا خطأ لا تضعوا عليه هذا الضغط، وهو لاعب متميز وليس رائعا».

خطأ موسيماني

وعن مركز المهاجم، أوضح: “موسيماني فعل خطأ شديد بلعبه باتريك بواليا مباشرة لما أحضره من الجونة، وهو كان عنده محمد الشريف وكان يسجل ومستواه ارتفع لكنه أحبطه بوضعه على الدكة، ووضعت ضغط على كاهل بواليا وهو قرار وقع فيه اثنين لاعيبة، ولو مكانه موسيماني ألاعب أجايي لو سليم كماجهم ولديه حلول رائعة عينه كويسة على الجون ويعرف يشغل زملائه ويستلم بظهره جيدا، هو إمكانياته يأتي من تحت ولكن ليس لديه السرعة بتاعت كهربا مثلا، واستفاد به في مركز مش محتاج السرعات الكبير ولكن العقل والحكمة أضعه في الصندوق يأخذ ركلات حرة أو ركلة جزاء، جونيور لاعب قوي جدا وهو موهبة نادرة وإمكانياته عالية جدا”.

رمضان صبحي

وعن أزمة انتقال رمضان صبحي من الأهلي إلى بيراميدز وشعوره بالضغط حتى الآن، قال: “لا أعرف خلفيات الموضوع في انتقاله وسأل مين وأخذ رأي أحد أم لأ، ولكن لكي أتخذ هذه الخطوة الجريئة فلازم أعرف تأثير الجمهور عليّ بالتأكيد فلو لم يضعها في حساباته فالبتأكيد هو خطأ فادح، وأنا لما سمعت القريبين منه مثل إكرامي وشريف قالوا لم يأخذ رأينا، وخاصة واحد في حياته لازم يستشير القريبين منه أصحاب العقول الناضجة، المميزات ستأخذ أموال ومرتاح ماليا وتحقق إنجازات ولكن العيوب كثيرة ستخسر جمهور الأهلي واللي ممكن تحققه من حقوق رعاية واسمك ومش كل حاجة فلوس الشهرة نفسها وحب الناس تساوي وكلمة لاعب الأهلي السابق لها قيمة، رمضان الناس بتحبه وزعلهم منه على قدر حبه، وهذه غلطة من عرض على رمضان الفكرة نفسها، ولما عرفتها من الأول حصل لي صدمة فأنت تؤذي أطراف كثيرة مثل رمضان ونادي بيراميدز نفسه، حملت لاعب عنده 23 سنة مسؤولية كبيرة لن يقدر يحققها لوحده، وسيظل 3 أو 4 سنوات ضغط جماهيري رهيب، ولاعبين أخرين عقدها في النادي أقل أضعاف أضعاف وستتأثر نفسيا، أنت تدير منظومة وهم بني آدمين وليسوا ماكينات ولازم تحافظ على العدالة بينهم والأعلى لا يكون فجوة عالية جدا تجعل فيه نفسيات بين اللاعبين بعضهم البعض”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك