تستمع الآن

نزار الفارس يرد على رانيا يوسف بدعوى قضائية بسبب حلقتها معه

الأحد - ٠٧ فبراير ٢٠٢١

أعلن المذيع العراقي نزار الفارس رفعه دعوى قضائية ضد الفنانة رانيا يوسف ردًا على دعواها ضده بالتشهير وتزييف الحقائق بعد حلقتها المثيرة للجدل معه.

ونشر مكتب المسشار هيثم عباس الموكل من المذيع نزار الفارس بيانًا قال فيه: «كما يعلم الجميع لقد قام الاعلامى نزار الفارس باستضافة الفنانة رانيا يوسف ببرنامجه (مع الفارس) والمذاع على قناة الرشيد العراقية وانتقل الاعلامى نزار الفارس وفريق عمله إلى القاهرة بعد أن نسقت لهم الفنانة مكان التصوير داخل أحد ارقى فنادق القاهرة وعند التحضير للتصوير ابدت الفنانة المصرية الموافقة الكاملة على كافة الاسئلة إلا سؤال واحد فقط يتعلق بحياتها الشخصية وهو ما احترمه الإعلامى نزار الفارس و بالفعل تم تصوير الحلقة وعقب انتهائها ابدت الفنانة سعادتها بالعمل والحوار وطلبت حضورها إلى بغداد فى اقرب فرصة».

وتابع: «سريعا تبدل الحال وفوجئ الإعلامي نزار الفارس بهجوم الفنانة المصرية على شخصة والنيل من مهنيته وكان هذا ناتج عما تعرضت له الفنانة رانيا يوسف من هجوم على مواقع التواصل الاجتماعي وإقامة العديد من الدعاوى القضائية ضدها وهو أمر ليس له علاقة من قريب أو بعيد بالإعلامى نزار الفارس وأن ما تتعرض له الفنانة المصرية ردًا على إجابتها في أثناء الحوار».

واستطرد: «تمادت الفنانة المصرية رانيا يوسف والصقت بالاعلامى نزار الفارس اتهام بانه اقتص اجزاء من الحوار وقام بتجميع تلك المقاطع لتغير معنى ما قالته أو ما قصدته الفنانة رانيا يوسف وهو أمور إن صحت فى حق الإعلامى نزار الفارس لباتت جريمة شرف إعلامية وتخالف كل المواثيق وأخلاقيات المهنة ولكن حقيقية الأمر أن السيد الإعلامى نزار الفارس لم يرتكب ثمة خطأ فى حق الفنانة رانيا يوسف ولم يتم اقتطاع أى جزء من الحوار نهائيا بل على العكس حين طلبت الفنانة رانيا يوسف حذف سؤال الحجاب وردها عليه تم الاستجابة لها حرصا عليها ولما تعرضت له من هجوم».

وأكد مكتب المحاماة في البيان: «نظرًا لما بدر من الفنانة رانيا يوسف وهجومها المستمر على شخص الاعلامى نزار الفارس وما ترتب عليه من أضرار مادية وادبية جسيمة قد طالته فلم يجد امامه سوى اللجوء الى القضاء المصرى لاقتضاء حقه القانونى وسوف يقدم كافة المستندات أمامه للفصل فى صحة ما تدعيه الفنانة رانيا يوسف».

كانت الفنانة رانيا يوسف قد تقدمت بشكوى رسمية إلى سفارة العراق في القاهرة ضد المذيع العراقي نزار الفارس على خلفية مقابلتها المثيرة للجدل في برنامج «مع الفارس» عبر شاشة قناة الرشيد العراقية.

وأوضحت رانيا في بيان أصدرته: «بعد إلحاح من مذيع عراقي – مع كامل حبي وتقديري لشعب العراق العزيز والجمهور العراقي – فقد أرسل هذا المذيع رسائل كثيرة وملحة أن لقائي مع قناته ليلة رأس السنة سيكون نصرا كبيرا له في مجال عمله وأن القناة لا تملك الميزانية التي تجعلها تدفع المبالغ التي يحصل عليها الشخصيات العامة والفنانين وبعد إلحاح مستمر وافقت على إجراء اللقاء بدون أي مقابل مالي وتقديرا للجمهور العراقي الكبير.. لكنني وفي أثناء الحوار فوجئت ببعض الأسئلة التي يمكن أن نسميها ” أسئلة سمجة” .. فكان الرد التلقائي مني أن أجيب بشيء من السخرية والضحك وهذه طريقة معروفة لمواجهة السماجة».

وأردفت في بيانها: «ولم يكن استخدامي للآية القرآنية الشريفة (وأما بنعمة ربك فحدث) له أي علاقة بسياق الإجابة عن جمال الفنانات أو ملابسهن فقد قلت بالنص بعد استشهادي بهذه الآية في الدقيقة المقطع التالي ٣.١٧ الى ٣.٢٢ مش قصدي في الجسم أنا قصدي في الحياة فلما يبقى عندك حاجة حلوه أظهرها للناس، أنا أقصد في الحياة عامة وليس الجسم».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك