تستمع الآن

مستشار رئيس الجمهورية عن ظهور فيروس كورونا المتحور في مصر: «هيحدث هيحدث.. حتى لو لم يظهر حتى الآن» (فيديو)

الأحد - ٢١ فبراير ٢٠٢١

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، أن أي لقاح يمر بعدة مراحل قبل إجازة استخدامه، وجميع اللقاحات حصلت على الترخيص المؤقت فقط حتى الآن، مشيرا إلى أن اللقاح الذي نعمل عليه في مصر يخضع لكل المراحل المطلوبة، وتم اجتياز بعض الخطوات بشأنه.

وقال “تاج الدين”، في تصريحات تلفزيونية، يوم الأحد، إن بروتوكول كورونا أساسه علاج الأعراض وبعض المضاعفات، وتوجد أدوية أساسية وأخرى إضافية، وثبت أن أفضل علاج لخفض الحرارة مثلا هو الباراسيتامول، وحال وجود التهابات بكتيرية يتم منح مضادات حيوية حسب المعايير المصرية الفعالة حسب كل حالة وتتغير حسب الخبرة التي يتم اكتسابها.

وعن إمكانية ظهور إصابات بفيروس كورونا المتحور في مصر، قال مستشار رئيس الجمهورية: “هيحدث هيحدث، حتى لو لم يظهر حتى الآن، الفيروسات بصفة عامة وليس فقط كورونا يحدث بها تحور وطفرات، وفيروس الإنفلونزا الموسمية يوجد منه 256 نوعا، وأن التطعيم كل سنة يحمل السلالات والطفرات الجديدة والنهاردة فات سنة وشوية على ظهور كورونا المستجد 19 والتحور هيحصل هيحصل وحدث في البرازيل وجنوب أفريقيا وينتقل لأماكن أخرى”.

وتابع أن نوعية فيروسات الإنفلونزا تتحور، واللقاح يختلف كل موسم عن الموسم الذي يليه، والتطعيمات في كل سنة تحمل السلالات الجديدة، ويمكن تعديل اللقاح ليتناسب مع التحور الجديد على مستوى العالم، آملا أن يكون التحور في مصر ضعيفًا، قائلا: «بإذن الله يبقى خفيف علينا».

وأكد الدكتور محمد عوض تاج الدين أن مدة العزل المثالية 14 يومًا، لأن قدرة الفيروس على العدوى تختلف عن باق الفيروسات، وتمتد إلى 14 يومًا، وحتى نضمن السلامة من المضاعفات.

وأوضح أنه لا توجد دولة في العالم حصلت على ما يكفيها من لقاحات كورونا حتى نتحدث عن رافضين للحصول على اللقاح، وبالطبع سيكون نصيب الأسد للدول التي أنتجت اللقاحات، وما زالت الكميات لا تغطي نسبة قليلة من العالم ونتطلع لمزيد من الإنتاج.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك