تستمع الآن

مراد مكرم: «لا يوجد تكرار في شارع الأكيلة».. و99% من مطاعم مصر لم تحافظ على اسمها

الأربعاء - ١٠ فبراير ٢٠٢١

تحدث الفنان مراد مكرم عن شارع الأكيلة، مشيرًا إلى أن الشارع يعد أول إنتاج لـ Eaters Hub، حيث إن العربات الموجودة بالشارع تم اختيارهم بعناية ومع مراعاة عدم التكرار.

وأشار مراد مكرم مع يوسف التهامي وفانا إمام عبر برنامج “عيش صباحك”، على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء إلى أنه هو من اختار عربات الطعام الموجودة داخل شارع الأكيلة مع الحرص على عدم تكرار المطاعم.

وأوضح مراد مكرم أن موقع شارع الأكيلة في مدينة السادس من أكتوبر داخل أحد المولات التجارية الشهيرة.

وعن الفكرة، قال مراد: “عرض عليّ من قبل أن أكون شريكًا أو استخدم نجاح (الأكيل) داخل مطعم، وكان لدي مبدأ وهو صعوبة تقبل تقييم مطعم بعد ذلك وأنا امتلك مطعم خاصة أنه سيندرج تحت بند تضارب مصالح”.

وتابع: “المطعم سواء كان عربية أو مطعم كامل بحاجة إلى تركيز 100%، وهذه مشكلة 99% من مطاعم مصر أنهم لم يحافظوا على اسمهم وهذا يعود إلى ضعف المراقبة”.

وشدد على أنه من هذا الاتجاه قرر ألا يفتتح مطعم والبحث عن مشروع جديد، موضحا أنه تلقى عرضًا من إدارة المول التجاري لإقامة مسابقة قبل أن يتطور الأمر لإنشاء شارع الأكيلة.

مراد مكرم

وأشار مراد مكرم إلى أن الأكيل هو اسم تجاري وجذاب لكن في الذهن المصري هو شخص يأكل كثيرًا فيما نوه بأن موهبة التذوق لا علاقة لها بكمية الطعام، مشيرا إلى أن شارع الأكيلة سيكون دائمًا وغير مرتبط بفعاليات أو مناسبات.

وعن أنواع الطعام الموجودة بالشارع، قال: “سنجد جزء خاص بالفطار مثل الفطائر والفول والفلافل ثم قسم التحلية بجانب مكان خاص بـ(الكريب)، وعربة مخصصة للتسالي يليهم عربة للحواوشي، بجانب عربة مخصصة في الأسماك بخامات من بورسعيد، وعربة بيتزا بجانب عربة حلويات، ومحل مخصص للمناقيش اللبنانية”.

وشدد مكرم على أنه من الصعب تكرار الأطعمة داخل الشارع، موضحًا أن “Eaters Hub” ستبدأ في افتتاح شوارع أخرى لكن لن يتم استعمال اسم الأكيلة مرة أخرى، مؤكدا: “لن أكرر شارع الأكيلة حتى لا يحدث تخبط”.

وتابع: “سنبدأ الانتهاء من شارع جديد في الطريق الصحراوي خلال 3 أو 4 أشهر،

كما نختار بين عدة أشياء تم عرضها علينا في الساحل الشمالي ويتم دراستها حاليًا خاصة أن التكلفة هناك ستكون كبيرة، بجانب افتتاح مكان جديد في التجمع”.

ونوه بأن سبب عدم السماح بوجود تكرار داخل شارع الأكيلة يعود إلى خلق حالة من التنافسية، موضحًا أنه من أجل نجاح المشروع الخاص يجب أن يتم تقديم شيء مختلف وطعم جديد.

وقال: “شارع الأكيلة ليس مشروعًا شبابيًا ومكلفًا ولا بد من وجود رأس مال، لأن من يوجد بالشارع ستدفع إيجار وشروط جزائية وتكلفة عالية على شاب لا يمتلك إمكانيات مادية”.

ووجه نصيحة لكل المقبلين على افتتاح مشروع جديد، وهي دراسة مكان العربة وعدم التقليد وإضافة جديد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك