تستمع الآن

مدرستان مصريتان ضمن أفضل 15 مدرسة حول العالم في الكيمياء

الأربعاء - ١٠ فبراير ٢٠٢١

أعلن الاتحاد الدولي للكيمياء وأكاديمية البحث العلمي عن فوز مدرستين من مصر وهما مدرسة القليوبية الثانوية بالعبور (STEM) ومدرسة الداخلية الثانوية ببلقاس (STEM) ضمن أفضل مدارس علي مستوي العالم مشاركة في النسخة الثانية لتحدي الجدول الدوري عام ٢٠٢٠، حيث أعدت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا النسخة العربية من التحدي.

وحلّت مدرسة القليوبية الثانوية بالعبور في المركز الرابع بالقائمة، بينما جاءت مدرسة الداخلية الثانوية ببلقاس في المركز الـ13.

وأعرب الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عن سعادته البالغة بإعلان مدرستين مصريتين من ضمن الخمسة عشر مدرسة الأوائل علي مستوي العالم، وقد ذكر سيادته أن تواجد مدرستين مصريتين في هذه القائمة دليل علي شغف الطالب المصري ونبوغه في مجال الكيمياء.

وأضاف أن الأكاديمية أطلقت التحدي باللغة العربية، وكانت أول لغة يتم اطلاق التحدي بها بعد نشره بالإنجليزية ثم حذا حذوها عدة مؤسسات علي مستوي العالم لإطلاق التحدي باللغات الاسبانية، والصينية والروسية والفرنسية.

 وقد استكمل سيادته أن الأكاديمية تهتم بتعليم العلوم الأساسية ولها من المبادرات العديد في هذا المجال مثل مبادرة science up والتي تهدف لتطوير كليات العلوم في مصر، كما تشارك الأكاديمية. كأحد أعضاء اللجنة التنظيمية الدولية للعام الدولي للعلوم الأساسية من أجل التنمية المستدامة والذي تنظمه اليونسكو في عام ٢٠٢٢ بمشاركة عدة مؤسسات دولية من بينها الأكاديمية.

ومن المقرر أن يهدي الاتحاد الدولي للكيمياء، المدارس الفائزة بالمراكز السبعة الأولى، ملصق الاتحاد موقع عليه من فائزين بجائزة نوبل في الكيمياء تقديراً منه لنبوغ طلاب هذه المدارس وشغفهم بعلم الكيمياء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك