تستمع الآن

محمد منير: أعود للسينما بفيلم استعراضي غنائي وأحضّر لـ«ميدلي» من أغاني أم كلثوم

الخميس - ١١ فبراير ٢٠٢١

قال الفنان محمد منير إنه سعيد بالصدى والنجاح الذي حققه ألبومه الجديد «باب الجمال»، مشيرًا إلى أن هذا «طبيعي» مقابل المجهود الذي بذله في تحضيره.

وأضاف في حوار لـ«المصري اليوم»: «حاولت جدًا فى الألبوم إنى أبقى متغير، وكان طول الإعداد للألبوم فى ذهنى مسيطر فكرة إنى أملأ الشعب المصرى بالبهجة والفرحة، وده اتحقق فى الألبوم فعلاً».

وكشف «الكينج» خلال الحوار عن تحضيره لميدلي جديد من أغاني السيدة أم كلثوم، موضحًا: «أتمنى عمل أغنية نصف ساعة كاملة لأحلى مقاطع أحببتها وقدمتها أم كلثوم، وده بهدف تعريف الشباب من الأجيال الجديدة بهذا الزخم من الفنانين العظماء أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، وعايز أوصل لهم رسالة تقول خلوا بالكم دول عظماء جدًا وارجعوا لتاريخهم هتلاقوا متعة، وهذا هدفى، إن الشباب الذى لم يعاصر هؤلاء النجوم الكبار يستمع ويعرفهم وده دورنا».

كما كشف عن تحضيره لمشروع سينمائي جديد بعد غياب، قائلًا: «بإذن الله فى تجربة عمل فيلم استعراضى غنائى، وشايف إن المسافة طالت بيننا وبين هذا النوع واحنا محتاجين، والصراحة أنا متحمس جدًا لهذا العمل ومتفائل به جدًا إنى أعمل فيلم استعراضى غنائى».

واعتبر محمد منير أن أغنية «شبابيك» هي علامة في حياته ومشواره الفني، وهي الأهم مع أغنية «الليلة يا سمر» كاشفًا عن كواليس التحضير لألبوم «شبابيك»، قائلأً: «عملنا بروفات «شبابيك» فى كنيسة مصر الجديدة، وكان هناك أبونا يدعى عجمى، كان المبنى كله ملكه فعمل بداخله حجرات للموسيقيين فى مصر، يروحوا يتمرنوا فيها، فكانت دار عبادة وتحت إشرافه، وهو أول من قال لى أنت هيكون ليك مستقبل كبير، وقد كان، والحمد لله الألبوم ده كان يتم تدريسه فى الكونسرفتوار، وكلية التربية الموسيقية، كانوا يعلمون الطلاب الموسيقى من خلالها، ولن أنسى أبدًا أن أغنياتى كان لها الفضل أن تُعلم الملك عبد الله ملك الأردن اللغة العربية».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك