تستمع الآن

متحف فرنسي يجمع أغراض الحياة اليومية للحجر الصحي في زمن «كورونا»

الثلاثاء - ١٦ فبراير ٢٠٢١

كشف متحف «موسيم» في مرسيليا الفرنسية مجموعة أغراض تعبّر عن تدابير الحجر الصحي التي يشهدها العالم لمواجهة جائحة «كوفيد-19».

وكان المتحف قد أطلق في أبريل الماضي دعوة عالمية لتزويده بهذه الأغرا ض، والتي تشكّل ذاكرة لهذه المرحلة، وبعد مرور عام تقريباً على إطلاق هذه الدعوة تحت عنوان «ما الغرض الذي يجسد حياتك اليومية خلال الحجر؟»، استجاب لها أكثر من 600 شخص، معظمهم من فرنسا، ولكن بينهم أيضاً أشخاص من إسبانيا وصولاً إلى أمريكا الجنوبية والصين.

ومن هؤلاء مثلاً باريسية خمسينية كتبت جملة واحدة على سطور عشرات صفحات دفتر مدرسي «يجب أن أبقى في المنزل… يجب أن أبقى في المنزل…». كأنه عقاب ينفذه تلميذ، أو ربما تعويذة تهدف إلى تمرير فترة الحجر بشكل أفضل.

وبلغ مجموع الأغراض أكثر من 171 قطعة، ومن الأغراض مثلاً نموذج أولي لآلة تعقيم الكمامات، ولعبة طاولة نرد صنعت في المنزل من لوح خشبي لتقطيع الخبز، ودفتر يوميات مكوّن من قصاصات الصحف، وأعمال فنية مستوحاة من الحياة اليومية.

وسيتولى الخبير في علم الاجتماع من جامعة كان سيمون لوروليه، إجراء دراسة عن هذه الأغراض، حيث يتمثل الهدف النهائي في الاستناد إلى هذه الاشياء لإنتاج تحليل اجتماعي أنثروبولوجي للحياة اليومية في أوقات الحجر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك