تستمع الآن

«كنا بنقول وقف ضحك».. مجدي الهواري يكشف كواليس أشهر مشهد في «عبود على الحدود»

الإثنين - ٠١ فبراير ٢٠٢١

كشف المخرج مجدي الهواري عن أسرار جديدة من فيلم “عبود على الحدود” بطولة الفنان الراحل علاء ولي الدين وكريم عبد العزيز وأحمد حلمي محمود عبد المغني، والذي عرض عام 1991.

وأشار مجدي الهواري عبر صفحته على موقع “فيسبوك” إلى أن كواليس مشهد مدرسة الصاعقة كان من أكثر المشاهد الكوميدية في الفيلم الذي حقق نجاحا كبيرا عند عرضه.

وقال مجدي الهواري: “عبود على الحدود هو الطفل المدلل والأقرب إلى القلب لانه الفيلم الأول.. من المواقف اللذيذة واللي فيها كمان (كريزة ضحك) يوم التصوير في مدرسة الصاعقة”.

وأكد: “أثناء مشهد مركز التدريب كان المفروض شريف عرفة يشوف تدريبات الصاعقة على طول وإن الباص ده مجرد يوصلنا للساحة علشان نبدأ التصوير بعد ما علاء ولي الدين رحمة الله عليه قال أعلى إيفيه لما شاف رجال الصاعقة وهما بيتدربوا”.

وأكمل: “طبعًا كلنا ضحكنا وقررنا ناخد المشهد من أول لحظة الوصول وليس من بداية التدريبات، وكان لازم أحمد حلمي وكريم عبد العزيز يمسكوا نفسهم لأن المشهد ده مينفعش يتعاد لأننا لازم نعيد كل تدريبات الصاعقة وده شيء مستحيل وكنا بدل منقول ستاند باي كنا بنقول وقف ضحك”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك