تستمع الآن

عمرها 117 عامًا.. معمرة فرنسية تنتصر على فيروس كورونا

الأربعاء - ١٠ فبراير ٢٠٢١

أصبحت الفرنسية لوسيل راندون ثاني أكبر شخص في العالم يتعافى من فيروس كورونا، قبل أيام من بلوغها سن الـ117 عامًا.

وأصيبت لوسيل بفيروس كورونا في يناير الماضي عندما كانت في مدينة تولون الفرنسية، حيث شفيت من الفيروس بعد 3 أسابيع فقط من الإصابة.

وأشارت لوسيل إلى أنها لم تكن تعاني من أي أعراض بعد إصابتها، منوهة بأن أكثر ما عانت منه وأثار غضبها هو فترة الحجر الصحي والبعد عن أصدقائها في دار رعاية المسنين.

يذكر أن لوسيل تعيش في دار رعاية مسنين في تولون منذ 2009، وولدت عام 1904.

وتعتبر راندون ثاني أكبر شخص معمّر طبقا لقائمة مجموعة أبحاث علم الشيخوخة لترتيب المعمّرين على مستوى العالم، حيث تعد اليابانية كاني تاناكا هي أكبر شخص معمّر في العالم إذ بلغت 118 عاما في الثاني من يناير.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك