تستمع الآن

القط «لاري» يحتفل بمرور 10 سنوات على توليه «كبير صائدي الفئران» في مقر رئيس الوزراء البريطاني

الثلاثاء - ١٦ فبراير ٢٠٢١

يحتفل القط «لاري» بمرور عقد من الزمان على توليه دور «كبير صائدي الفئران» في مقر رئيس الوزراء البريطاني الرسمي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ديفيد كاميرون قد قام بتجنيد القط لاري، في 15 فبراير 2011، لحل أزمة الفئران في المقر.

ووفقًا لموقع الحكومة البريطانية على الإنترنت، ويقضي لاري أيامه في «تحية الضيوف، وتفقد الدفاعات الأمنية واختبر جودة الأثاث العتيق ليحظى بقيلولة، والتفكير في حل لمشكلة الفئران المستمرة».

وقال المؤرخ أنتوني سيلدون لوكالة «فرانس برس» إن وجود هر في مقر رئيس الوزراء البريطاني يلعب دورًا حاسمًا في العلاقات العامة في بلد محب للحيوانات، مشيرا إلى أنه يساعد على إضفاء طابع إنساني على رئيس الوزراء.

وتعاقب على وجود «لاري» ثلاثة رؤساء للحكومة البريطانية، هم ديفيد كاميرون وتيريزا ماي وبوريس جونسون.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك