تستمع الآن

القصة الكاملة لأزمة سامية الطرابلسي بعد تصريحات عملها استشارية تجميل دون شهادة بالسعودية

الأربعاء - ١٠ فبراير ٢٠٢١

أثارت الفنانة التونسية سامية الطرابلسي الجدل مؤخرًا بعد تصريحاتها التليفزيونية بشأن عملها لأكثر من 6 سنوات كاستشارية تجميل مع جراح عمليات تجميلية شهير في مدينة جدة، دون أن تحمل شهادة في الطب.

كانت سامية الطرابلسي قد حلت ضيفة على برنامج تونسي، وتحدثت فيه عن عملها كاستشارية تجميل في جدة بالسعودية دون أن تحمل شهادة في الطب، كما أشارت إلى أنها قامت بعمل حقن للفيلر والبوتوكس لعدد من الأشخاص.

وأشارت سامية الطرابلسي إلى أنها تلقت تدريبًا على يد طبيب التجميل لمدة 6 أشهر، مشددة على أنها لم تكن تخشى التعرض للمسائلة القانونية خلال تلك الفترة، مؤكدة: “الجراح هو المسؤول الأول عن الأمر، ولم أتورط في مشكلة حينها”.

وكشف الطرابلسي عن تحقيق شهرة كبيرة خلال فترة عملها في مجال التجميل، قائلة: “كانت تأتي حالات بناءً على اسمي بسبب الصيت الذي اكتسبته”.

وعقب التصريحات التي أدلت لها الطرابلسي أثيرت ضجة كبيرة في المملكة العربية السعودية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

فيما ردت وزارة الصحة السعودية، على الضجة التي أثارتها الفنانة سامية الطرابلسي بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بأنها عملت في المملكة كاستشارية تجميل لمدة 6 سنوات دون حملها لشهادة طبية.

وقالت الصحة السعودية في بيان: “رصدت ما يتم تداوله من مقطع فيديو تظهر فيه مقيمة عربية الجنسية تدعي تمكين أحد العيادات الخاصة لها من ممارسة صحية دون الحصول على ترخيص بذلك، اثناء تواجدها في المملكة”.

وأضافت: “قامت الصحة في جدة بالتحقيق ومعرفة المركز الذي كانت تعمل به حيث تشير المعلومات الأولية أنها كانت تعمل في هذا المركز قبل أكثر من 6 سنوات ويجري حاليا التحقيق في كافة التفاصيل وسيتم إصدار بيان لاحقا يوضح فيه ما تتوصل إليه التحقيقات”.

وأكدت: “العقوبات ستطبق على كل من يثبت تورطه في أي أعمال مخالفة لنظام مزاولة المهن الصحية والمؤسسات الصحية الخاصة أو تمكين أي مخالف للأنظمة حيث تصل عقوبة ممارسة المهن الطبية دون ترخيص إلى الغرامة المالية والسجن”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك