تستمع الآن

ابن شقيقة علي حميدة باكيًا أمام قبره: الفنان الراحل تبرأ من الغناء في آخر أيامه (فيديو)

الأحد - ١٤ فبراير ٢٠٢١

قال عادل نافع، ابن شقيقة المطرب الراحل علي حميدة، إن النجم الراحل طلب منه في آخر أيامه ألا يبتعد عنه، مضيفًا: “حتى في آخر لحظاته رفض سماع الغناء”، مطالبًا جمهوره بالدعاء له والتصدق عليه.

وشارك ابن شقيقة المطرب الراحل على حميدة بث مباشر على صفحته الشخصية على “فيسبوك” خلال زيارة قبره اليوم، حيث قال باكيًا: “الدكتور علي حميدة قد تبرأ من الغناء في آخر أيامه، وإلى أصدقائه في الوسط الفني هذه هي نهاية الدنيا فأحسن العمل حتى تلقى الله وتجد من يدعو لك، فالحمد لله على هذه الخاتمة”.

وتابع :”قد رافقته في المستشفى 23 يوما ولم يترك فرضا واحدا وكان قريبا من الله ويذكرني بالصلاة ويذكر الله ويحمده وكانت خاتمته بذكر الله وبحمد الله وشهادة الله”.

وتوفي الفنان علي حميدة مساء يوم الخميس 11 فبراير، عن عمر ناهز الـ65 عامًا، إثر إصابته بسرطان الرئة.

وكان الدكتور علي حميدة قد تعرض إلى وعكة صحية منذ شهر ونصف تقريبا وتم نقله على إثرها إلى مستشفى معهد ناصر وتحسنت حالته بالفعل، ثم طالب بنقله إلى منزله لاستكمال العلاج وسط أسرته وبالفعل تم نقله وتعرض خلال تلك الفترة إلى تدهور الحالة، ووجه اللواء خالد شعيب محافظ مرسي مطروح، ووكيل وزارة الصحة بالمتابعة المستمرة لحالته داخل المنزل.

وكشف عادل نافع ابن شقيقة علي حميدة، عبر الصفحة الرسمية للفنان على فيسبوك، عن آخر كلماته قبل مفارقة الحياة وكتب: “الحمدلله على حسن الخاتمة في ليلة الجمعة.. بعد أن أدى صلاة العصر، وبعد ختام الصلاة والتسابيح أنهى كلامه بالحمد الله بعد أن نطق الشهادتين انتقل إلى رحمة الله تعالى إنا لله وإنا إليه راجعون”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك