تستمع الآن

أخصائي تجميل أسنان لـ«حياتك صح»: «التكنولوجيا مكنت المريض من العلاج دون الشعور بآلام»

الثلاثاء - ٠٢ فبراير ٢٠٢١

قدم الدكتور محمد عماد الدين أخصائي تجميل الأسنان وعضو الأكاديمية الأمريكية لطب تجميل الأسنان، العديد من النصائح المهمة عبر برنامج «حياتك صح» مع جيهان عبدالله على «نجوم إف إم» اليوم الثلاثاء، للحفاظ على الأسنان، وأبرز التقنيات الحديثة لزراعتها والفوائد التي تعود على المرضى منها.

وقال الدكتور محمد عماد، إن التطور في مجال طب الأسنان أصبح سريعًا حيث تظهر تكنولوجيا جديدة كل يوم، مشيرًا إلى أن التكنولوجيا مكنت المريض من علاج آلامه دون الشعور بآلام.

وتابع: «التطور في مجالنا أصبح سريعا وكل يوم وأسبوع هناك أشياء وتكنولوجيا جديدة، وطب الأسنان يتجه إلى الديجيتال في كل شيء، وهذا يجعل التطور سريعا وإذا تمت مقارنة التكنولوجيا الآن عن 15 سنة ماضية سنرى طفرة بالفعل».

وأكمل: «عندما دخلت مصر كان ذلك منذ 6 سنوات وكنا في ذهول ولكن الآن التكنولوجيا عادية وسهلت على المريض أن يستقبل علاجه دون آلام، وأيضا مكنت الطبيب من إظهار نتائج جيدة حتى في الجراحات، لكن يجب التأكد من مهارة الطبيب وتمكنه من تلك الأمور».

وأضاف عماد الدين: «ممكن نصل للعلاج الذي نريده بأقل تدخل ممكن الآن، حيث أصبحت الآلام أقل، وهذا له علاقة بيد الدكتور الذي يضع الزرعة داخل العضمة، وفي مريض يقول على طبيبه يده خفيفة والعكس ما يحدث وهو له علاقة بكيفية التعامل مع المريض وليس العلم».

وعن تقنيات تجميل الأسنان، قال: «الفينير تعريفها العلمي طبقة رقيقة توضع على سطح الأسنان الخارجية وهي نفس فكرة العدسات اللاصقة أو الأظافر الصناعية، ولها أنواع وأحسن نوع هو (إيماكس) ثم (الأكريليك) وهو أسوأ نوع، وهناك فرق بين السعر والجودة، هناك البعض يتجه إلى (الفينير) وتحدث مشاكل وهذا له علاقة بالسُمك».

وأشار إلى أنه كلما كان سُمك الطبقة قليل كانت الإطلالة أفضل، مؤكدا: “الإيماكس له نوعين، والفينير التكنولوجي أصبح قديما ولكن هناك نوع يدوي أفضل منه».

وأردف: «عندنا شيء آخر يدعى (ديجيتال سمايل ديزاين)، حيث إن الدكتور يعرف ما يناسبك قبل تصنيع (الفينير) وهذه تقنية مريحة للطبيب والمريض حتى يعرف النتائج النهائية قبل بدء التصميم النهائي».

وأكد: “أول جلسة سيتم أخذ صور الأسنان من 5 زوايا مختلفة، ثم تصيمم شكل (السمايل) على الأسنان ويأتي المريض ويرى كل شيء ونبدأ التعديل إلكترونيا معه حتى نصل للابتسامة النهائية اللي توافق عليها المريض والطبيب ونبدأ ننفذ الشكل النهائي».

وقال عماد الدين: «كل إنسان له شيء يسمى (dmf) مثل بطاقته وقياس حالة فمه، مثل التسوس وعدد الأسنان وطبيعتها، وكلما كان الـDMF عالي يهمي أن الفم متدمر».

وشدد: “بلاش علاج أسنانك يسيطر عليه السعر لأنها هي مشكلة، خليك زي ما أنت وبلاش تعمل حاجة رخيصة وانتظر لما يأتي لك فلوس وابدأ اعمل حاجة جيدة، وفيه فينيرز يتكلف أموال بسيطة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك