تستمع الآن

وزيرة الصحة: القادرون ماديا سيحصلون على لقاح كورونا «بمقابل مالي بسيط جدا»

الأحد - ٢٤ يناير ٢٠٢١

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن من يمتلك القدرة المالية سيحصل على لقاح كورونا “بمقابل مادي بسيط”.

وأوضحت الوزيرة في مؤتمر صحفي، يوم الأحد، أن كل الأطقم الطبية تتلقى الجرعات مجانا حتى الذين لا يعملون في مستشفيات العزل حسب الأولويات.

وتابعت: “من لديه مقدرة مالية سيدفع تكلفة مالية بسيطة، محدش عارف هنحتاج التطعيم كل فترة قد إيه.. سنة أم 6 أشهر”.

وأشارت إلى أنه من المقرر البدء بتطعيم الأطقم الطبية العاملة بمستشفيات استقبال مرضى كورونا، ثم أصحاب الأمراض المزمنة كالضغط والسكري، والأمراض المناعية، والفشل الكلوي.

وأضافت وزيرة الصحة، أنه يتم ربط النظام الإلكتروني في تسجيل المواطن للحصول على اللقاح بتكافل وكرامة، وذلك للوصول إلى المواطن غير القادر على تناول هذه الجرعات عن طريق الرقم القومي الخاص به، حينها يقوم النظام الإلكتروني بالرد على المواطن بتناوله اللقاح مجانا، متابعة: “الشخص الذى يمتلك قدرة مالية هيدفع أرقام بسيطة جدا”، وذلك لاستدامة القدرة المالية للدولة فى الحصول على هذا اللقاح.

واستطردت: “حاجزين 40 مليون شركة، 40 مليون جرعة لتحالف الكوفيد، 20 مليون جرعة في إحدى الشركات، وبالتالي نكون حاجزين أكثر من 100 جرعة لمصر”، كما أن الرئيس السيسي شدد على عدم وجود أي تحدٍ مالي في الحصول على تلك اللقاحات.

وأشارت إلى أن مصر بصدد استقبال شحنات جديدة من اللقاح من شركات أخرى من لقاح “سينوفارم”، وبذلك يحدث توسع في شريحة المطعمين، وذلك بعد التأكد من الشحنة بعد فحصها وتحليلها في معامل هيئة الدواء، مطمئنة الشعب المصري كله.

ووقع 87 فردا من الطاقم الطبى بمستشفى أبو خليفة إقرارا بالموافقة على تلقي اللقاح من أصل 200 فرد بالطاقم الطبى بالمستشفى، كون تلقى اللقاح اختياريا وليس إجباريا.

وذكرت، أن التطعيم يشمل جميع المستشفيات الحكومية ومستشفيات الشرطة والقوات المسلحة بعد التأكد من فعالية اللقاح وحمايته بنسبة 100%.

وشددت زايد، على ضرورة التزام متلقي اللقاح بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس، موجهة التحية لأرواح من فقدوا حياتهم نتيجة الإصابة بالفيروس والأطباء الذين سطروا تاريخ جديد للطب فى مصر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك