تستمع الآن

مضادة للتجمد ومعزولة حرارياً.. مدينة ألمانية تبني كبسولات لحماية المشردين من البرد

الثلاثاء - ٢٦ يناير ٢٠٢١

أطلقت مدينة أولم الألمانية مبادرة لحماية المشردين في ليالي الشتاء عن طريق بناء كبسولات مضادة للتجمد كملاجئ طارئة مفتوحة لأكثر الفئات حرماناً تقيهم البرد القارس.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن هذه المرافق لا تزال قيد التطوير ولا يزال اختبارها جارياً بعد أن تقدم ستة رجال أعمال وخبراء بمقترحاتهم التقنية لبنائها.

وابتكرت المجموعة سلسلة من كبسولات النوم مثالية للأشخاص الذين يترددون في الذهاب إلى الملاجئ التقليدية والمساكن المؤقتة.

وتوفر هذه الكبائن المصنوعة من الخشب والفولاذ الحماية من البرد والرياح والرطوبة وهي مجهزة بالعزل الحراري كما تضمن دوران الهواء ويمكن أن تستوعب شخصين في وقت واحد، ويُطلق عليها اسم “Ulmer Nest”.

وقال أحد أعضاء الفريق المسؤول عن التطوير: “في هذا الشتاء، أمضينا الكثير من الوقت في تحسين العزل وإدارة المناخ داخل الكبسولات من أجل التمكن من الحفاظ على الرطوبة ودرجة الحرارة بأفضل المستويات الممكنة وبميزانية محدودة للطاقة. وأضاف “قمنا أيضاً بتحسين اتصال الكبائن من خلال دمجها شبكة الاتصالات اللاسلكية الخاصة بمدينة أولم”.

وتابع أن الرؤية الأولية خضعت للعديد من “التحسينات والتطورات والاختبارات” حتى أصبحت جاهزة للاختبار “ميدانياً” خلال الشتاء الماضي. وتم بالفعل تثبيت نموذجين أوليين في شوارع المدينة، ومن المتوقع أن يتبع المزيد قريباً.

وأكد فلاكو بروس، مصمم كبسولات النوم، أنه لا يتعين على مستخدميها إجراء أي معاملات ورقية كي يتمكنوا من دخولها، وكل كبسولة مزودة بجهاز استشعار للحركة ينبه فريقًا من الأخصائيين الاجتماعيين عند فتحها أو إغلاقها، ولا توجد أي كاميرات بداخل كبسولات النوم مما يساعد على الحفاظ على هوية مستخدميها، وفي حال لحقت أضرار بأي من الكبسولات فإن منظمة خدمات اجتماعية بمدينة “أولم” تتولى إصلاحها وتنظيفها لتكون متاحة للاستخدام في الليلة التالية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك