تستمع الآن

ماجد الكدواني يتحدث عن.. مكالمة عادل إمام التي غيرت مساره الفني وتلقيه علقتين ساخنتين من محمود حميدة

الأحد - ٣١ يناير ٢٠٢١

تحدث الفنان ماجد الكدواني عن تلقيه مكالمة من النجم الكبير عادل إمام، والتي كان لها دورا كبيرا في تحول مساره الفني بعد فشل أول أفلامه وبطولاته المنفردة وهو فيلم «جاي في السريع».

وحكى «الكدواني» خلال ظهوره في برنامج «سهرانين» مع الفنان أمير كرارة، عن شعوره باليأس بعد هذه التجربة التي لم يخرج منها إلا بعد مكالمة الزعيم رغم أنه لم يكن يعرفه وقتها بشكل شخصي، حيث عرض الفيلم وسط ظروف تسويقية وإنتاجية صعبة جعلته لا يحقق إيرادات بدور العرض السينمائية عام 2004.

وتابع :«كنت أجلس في غرفتي حزينا أتأمل في السقف وأكلم ربنا عن الظروف العصيبة التي كنت أمر بها.. وفوجئت برقم غريب يتصل بي.. وحد بيقولي أنا عادل إمام، ظننت في البداية أنه شخص عامل في مقلب، لكنه أخبرني انه عادل إمام وحصل على رقمي من صديق مشترك هو ضياء عبدالخالق ونصحه بأن يمثل فقط ويترك نفسه للسوق يضعه في المكانة التي يستحقها دون أن ينشغل بتسويق الفيلم ودور عرض كبيرة أو صغيرة يعرض بها أو أي شؤون إنتاجية أخرى”.

وشدد الكدواني على أن تلك المكالمة كانت فارقة ومؤثرة في دعمه وتوجه بعدها إلى المسرح لمقابلة الزعيم خلال عرض مسرحيته لشكره وملبيا لدعوة الفنان عادل إمام بزيارته في المسرح، موضحا: «بينما كنا جالسين وكان عادل إمام في غرفته محاطا بعدد من الفنانين دخل أحد الممثلين مازحا وهتف (ماجد الكدواني جاي في السريع)، فضحك عادل إمام ورد عليه «ياعم اسكت ما صدقنا ننسيه».

كما كشف له عادل إمام عن “الصعوبات التي واجهها أول أفلامه (البحث عن فضيحة)”، في السينما، وكيف كانوا قبل “مدرسة المشاغبين” يعرضون أحيانا على صالة خالية”، مشددا عليه ضرورة “ألا ييأس أبدا”.

محمود حميدة

كما كشف على أنه تلقى علقتين ساخنتين من الفنان محمود حميدة، أثناء تصوير فيلم “عفاريت الأسفلت”، من إخراج أسامة فوزي، بسبب تجمهر الناس في الشارع، واستيائهم من تعرضه للضرب.

ووفقا لما حكاه الكدواني، كانت الشخصية التي جسدها في “عفاريت الأسفلت” شخصية ولد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكان تصوير المشهد بعد ساعات قليلة من وفاة والده، ووقف في الشارع بملابس الشخصية المبهدلة، ومن المفترض أن يضربه محمود حميدة علقة ساخنة، وهذا ما حدث بالفعل، فتجمع الناس غاضبين من ضربه، واستغرق إقناعهم بأن ما رأوه تمثيل بعض الوقت.

وقال: “قلت لهم إحنا بنمثّل، وأنا لسه مش معروف، ادعولي ده أول دور سينما لي، فوقفوا يتفرجون على المشهد مزبهلين،” وأعيد المشهد مرة أخرى، وتلقى العلقة الثانية من محمود حميدة.

وأضاف: “كانت حالة نفسية صعبة، بس الأيام بتعلم، أي حاجة صعبة عدينا بيها بتعلم فينا وتعلمنا، ومن هنا تكونت الخبرات الحياتية التي أفادتنا اليوم”.

https://youtu.be/NpSWVE37oMo


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك