تستمع الآن

قصة «إسعاف» الفريق الطبي لقميص قائد منتخب مصر لليد في مباراة سلوفينيا بـ«خيط طبي»

الثلاثاء - ٢٦ يناير ٢٠٢١

تعادل منتخب مصر الأول لكرة اليد مع نظيره السلوفيني بنتيجة 25 / 25 يوم الأحد، ليتأهل للدور ربع النهائي لبطولة العالم التي تستضيفها مصر، لكن لاعبي المنتخب المصري لكرة اليد لم يكونوا الأبطال الوحيدين لهذه المباراة.

المباراة شهدت شد وجذب بين أفراد المنتخبين خلال المباراة ما سبب قطع قميص أحمد الأحمر قائد منتخب مصر، نتيجة العنف من قبل لاعبي سلوفينيا، فكان لزامًا عليه تغيير قميصه أو إصلاحه فورًا لاستكمال المباراة كما تنص القوانين الرياضية.

وبعد تبديل قائد المنتخب المصري لقميصه وارتداء البديل، شهد نفس مصير الأول ما جعل الأمر صعبًا لاستكمال المباراة في ظل عدم وجود قميص احتياطي ثالث لنفس اللاعب.

لكن فريق الإسعاف المتواجد في المباراة والذي تأهب لإسعاف أي إصابة للاعبين، تدخل على الفور لإسعاف قميص اللاعب أحمد الأحمر بين الشوطين، عن طريق حياكة الجزء المقطوع بخيط طبي لاستكمال المباراة.

 

وقال شريف مدحت مسؤول الفريق الطبي في بطولة كأس العالم لليد، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري في «مساء dmc»: «فوجئنا بتقطيع التيشرتات، وبعدها تحدثنا مع أحد المسؤولين في المنتخب وقلنا لهم إننا نستطيع إصلاحها، وهنتصرف، وبالفعل أخذناها، وأصلحناها بالخيط الجراحي بين الشوطين، وكانت فكرة مجنونة، بس قولنا هنحاول وربنا ييسر»، مشيرًا إلى أن العمل في الإسعاف علمهم التعامل مع مواقف الطوارئ.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك