تستمع الآن

قردة معبد في إندونيسيا تسرق مقتنيات ثمينة من السياح ولا تعيدها إلا بـ«مقابل عادل»

الثلاثاء - ١٩ يناير ٢٠٢١

قال باحثون إن قرود المكاك التي تعيش في معبد أولواتو في إندونيسيا تسرق عن عمد متعلقات من السياح وتستخدمها كورقة مساومة للحصول على الطعام.

ولاحظ باحثون من جامعة ليثبريدج في كندا هذا السلوك غير المسبوق، كما لاحظوا أن الرئيسيات الأكبر سنًا والأكثر خبرة تستهدف العناصر عالية القيمة، مثل الهواتف، وتطلب المزيد من الطعام مقابل ما نهبته.

وراقب الباحثون تسجيلات فيديو للقرود بين عامي 2015 و2016، أثناء اقتراب الزوار منها في الموقع الهندوسي المقدس، حيث تلتقط القردة أي شيء من شخص ما وتنتظر أن يقدم لها طعامًا لاستعادته، ولا يعيد القرد المقتنيات المنهوبة إلا بعد تلقي العروض التي يقدّر أنها كافية وتمثل تبادلًا عادلًا بالنسبة له.

ويوضح الباحثون أن القردة تقوم بثلاث مراحل، وتتضمن المرحلة الأولى التمسك بالمقتنيات المسروقة والبقاء في المنطقة من أجل عملية مقايضة محتملة، وغالبا ما تذهب إلى أحد موظفي المعبدالذين فهموا العملية.

وبعد ذلك تأتي العملية الفعلية لـ«المقايضة الرمزية / المكافأة» والتي غالبا ما تتضمن تجميع العديد من مكافآت الطعام قبل إرجاع المتعلقات، بينما المرحلة الثالثة هي أن القرد :يمتنع عن إتلاف الرمز المميز وأعادته بحالة جيدة، لأنه في حالة تلف الرمز المميز من قبل القرد، فقد لا يحدث تفاعل المقايضة أو قد ينقطع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك