تستمع الآن

عضو اللجنة المنظمة لمونديال اليد لـ«في الاستاد»: حفل الافتتاح به مفاجآت رائعة.. وهذه قصة لوجو البطولة

الإثنين - ١١ يناير ٢٠٢١

حل حسين زقزوق، عضو اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة اليد 2021، ضيفا على برنامج “في الاستاد”، مع كريم خطاب، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، للحديث عن أخر استعدادات مصر لاستضافة البطولة.

وتستضيف مصر فعاليات البطولة من 13 إلى 31 يناير الحالي بمشاركة 32 منتخبا للمرة الأولى في تاريخ البطولة بعد زيادة عدد المنتخبات المشاركة بالبطولة من 24 إلى 32 منتخبا في ظل ارتفاع مستوى اللعبة عالميا وكذلك زيادة شعبيتها بشكل واضح في العقدين الماضيين.

وقال زقزوق: «من أول ما مصر اختيرت لتنظيم البطولة نعيش يوميا تغييرات حتى جاء ظرف الكورونا وكلام عن إلغاء البطولة، ثم دخلنا في فكرة عمل الفقاعة وهي أنك كبعثة قادمين من بلدك عامل التحليل وتصل مصر ونعمل على إنهاء إجراءات البعثات حتى تصل للفندق وكله معزول، وأرض الملعب كلها ناس قاعدين داخل هذه الفقاعة ولا يختلطون بأحد، وهذه هي الفكرة مبسطة ولكن تفاصيلها مرعبة ومجهود جبار من كل الناس اللي شغالة على الأرض، ولجنة الإقامة والانتقالات واللجنة الطبية ووزارة الصحة عاملين مجهود كبير وفعليا لا ننام».

وأضاف: «كرة اليد لا يدخل لها أموال مثل كرة القدم، فأنت تعمل مثلا مهندس ولك عمل آخر بجانب لعب كرة اليد، فلو تحدثت عن لجنة التسويق اللي أنا رئيسها فاخترت ناس شاطرين ومتفوقين في مهامهم، وأنا بتعامل كأنها شركة تدير البطولة ومحتاج فيها المهندس والطبيب ورجل الحسابات وكل حاجة».

وتابع: «البراند الخاص بالبطولة من أحسن الحاجات اللي اشتغلت عليها في حياتي، وأنا بحب التحديات، وعملنا مسابقة بجائزة مالية وطرحت إعلاناتها في كل مكان، وجاء لنا حوالي 1000 لوجو، وأحلى فكرة لم يكن أحلى لوجو، وأحضرنا شركة خاصة بتنفيذ هذه الأفكار واختاروا اللوجو وفيه شخص شاطر جدا وشكل التحفة النهائية الخاصة باللوجو الحالي للبطولة، وبدأنا تسويقه من بطولة العالم في الدنمارك والأجانب كانوا مبسوطين به».

https://twitter.com/Egypt2021/status/1348641449244504070?s=20

 وعن حفل الافتتاح، أوضح زقزوق: «الافتتاح من أصعب الحاجات، والموضوع غير سهل على الإطلاق، ولو رجعنا قليلا بالذاكرة كلنا رأينا القرعة للبطولة والمشهد كان رائعا، ونسير على نفس النطاق، وفيه فريق كندي متخصصين في هذه الافتتاحيات، وفيه مفاجآت رائعة، ونقوم بعمل حاجة مشرفة، وفيه أغنية البطولة خلال ساعات ستصدر وسيقدمها تامر حسني ومروان موسى وفتاة ستغنيها بالإنجليزي، وحاولنا نعمل حاجة تخاطب كل الأجيال وتعكس صورة مصر وماضيها العظيم، وأتمنى تكون علامة والناس تغنيها 10 سنوات قدام».

وأردف: «غياب الجمهور طبعا، ولكن صحة المصريين أهم والموضوع كان سيكون مستحيلا حضورهم في ظل الجائحة الحالية، وواضعين خطط لكل حاجة مش سايبين حاجة للظروف».

https://twitter.com/Egypt2021/status/1348306106028859394?s=20

فيما قال أحمد صبري، نائب رئيس اللجنة الإعلامية للبطولة، في مداخلة هاتفية: «من البداية كان لدينا نوعين من البطاقات للإعلاميين والمصورين، ومع ظهور موضوع الفقاعة كل الذين سيعملون في البطولة يعمل لهم مسحات وينتقلون بحافلات خاصة وحتى السائقين محددين ولا يتعاملون مع أخرين حتى نضمن عدم انتقال الفيروس لهم، والصحفيين خارج هذه الفقاعة لا يعمل لهم مسحات، وبعد صدور قرار عدم وجود جماهير تم إلغاء بطاقات الصحفيين خارج الفقاعة ولكن من هم داخل الفقاعة متواجدين بشكل طبيعي، ونحن نعيش فترة مختلفة في كل حاجة بسبب جائحة كورونا، وحتى البطولات المجمعة الكبيرة تم إلغائها، وما يحدث في مصر تحدِ كبير جدا، ونسعى للوصول بها لبر الأمان ثم النجاح على جميع الأصعدة، ونحن نملك منتخب قوي واعد وقادر على صنع الفارق، ويهمنا عدم وجود ضغوط عليهم وكلنا ثقة فيهم».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك