تستمع الآن

عبير صبري: والدي كان بيضربني بالحزام.. وهذه العقدة وراء رغبتي في عدم إنجاب أطفال (فيديو)

الأحد - ١٠ يناير ٢٠٢١

كشفت الفنانة عبير صبري، العديد من أسرار حياتها وتعرضها للخيانة من أقرب صديقاتها، وعدم إنجابها حتى الآن.

وقال عبير في تصريحات تليفزيونية، إنها تحملت مسئولية كبيرة بعد وفاة والدها تجاه والدتها وأشقائها الأصغر منها، موضحة: “شيلت الشيلة بتاعته من بعد وفاته ويارب أكون قمت بالرسالة بتاعته ويكون راضي عني”.

وأضافت: “والدي توفى وأنا في تالتة جامعة، وإخواتي كانوا صغيرين جدا منهم واحدة كانت في الحضانة، وأنا تحملت مسؤولياته تجاههم كاملة، وأنا لسه زعلانة منه إنه مشي وسابنا”.

وتابعت باكية: “والدي كان بيضربني بالحزام لما بيلاقيني بعمل حاجة غلط، وأنا مش زعلانة منه ومعقدنيش ولا حاجة، التعامل بعنف في أوقات بيكون تعبير عن الحب، بس ده يمكن أثر عليّ وخلاني جبانة شوية، ورغم ده ماما كانت أصعب من بابا، كانت عصبية جدا، وكنت ملطشة في البيت”.

كما أشارت إلى أنها لم تكن تريد الإنجاب بعد وفاة والدها، مضيفة: «رفضت فكرة أجيب طفل وأموت وأسيبه، وكانت إرادة ربنا أنى لم أرزق بأطفال».

وأوضحت: “شعرت أني لا أريد أن أكون لدي أطفال وحصل لي عقدة وتجربة وفاة والدي كانت قاسية، ولما كبرت أكيد عايزة، وساعات من وقت لآخر ترادوني فكرة تبني طفل ولكن أهلي رفضوا.. والنجومية من وجهة نظري شيء زائف ومفيش حاجة اسمها نجومية، وأي حاد تافه أو تافهة على السوشيال ميديا مكن يكون عنده نجومية، ولو ربنا رزقن بنعمة أن تكون في مهنة لازم تقبلها، لوكن فكرة حب نفسك وجسمك أكثر من حياتك هي فكرة متطرفة، وأنا تقريبا رببت أخواتي، ولو ربنا رزقني بطفلة سأسميها ورد، وعمري ما فكرت يكون عندي ولد ولا أعرف كيفية التعامل معه، وأنا حنيتي ممكن تبوظه”.

الخيانة

وعن خيانة أحد أقرب صديقاتها لها وأخذ زوجها الأول منها، قالت: الناس أحيانا بتخونك لأنها بتغير منك أو بتحسدك على نعمة وأنا مش فارقة معايا، الأمر لا يعنيني الآن وأنا ست متجوزة وبحب جوزى الحالى”، وعقبت مبتسمة “اللى خدته القرعة تاخده أم الشعور”.

وشددت على أنها لا تحب الخيانة، وأنها قدمت دورا في مسلسل “خيانة عهد” عكس شخصيتها الحقيقية ولهذا الدور نجح.

وتابعت عبير، إنها من ضمن عيوبها أنها حنينه جدا زيادة عن اللزوم، والمثل الشعبى اللى بيعبر عنها “امشي عدل يحتار عدوك فيك”، والحمد لله معنديش حاجة أخجل منها في مشواري الفني، الآن أقرأ السيناريو ومن الممكن أن أرفض أي أدوار جريئة وأى مشهد فيه قبلة، وملابس جريئة وغير ذلك».

وتابعت: «قناعتى الآن أن أختار بعض الأدوار وأرفض الآخر، ولدي الآن عائلتي وزوجي، لذلك الاختيار فى تلك المرحلة يختلف عن بداياتي، وفعلا كان هناك فيلم مهم عرض عليّ وكان فيه مشهد جرئ، ورفضت ولم أشارك فيه».

وأشارت إلى أنها وغادة عبد الرازق أصدقاء جدا وزميلة عمر، لكنها لم تقابلها من سنوات؛ بسبب انشغالهما.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك