تستمع الآن

رانيا يوسف: أخطأت بحواري مع القناة العراقية.. والحلقة معمولة لكي تأخذ اتجاه معين (فيديو)

الإثنين - ٠٤ يناير ٢٠٢١

أعربت الفنانة رانيا يوسف عن ضيقها من حلقتها التي صورتها مع برنامج “مع الفارس” عبر قناة الرشيد العراقية، حيث وجه لها المذيع نزار الفارس أسئلة جريئة، أكثرها إثارة للجدل كان عن استعراضها مفاتنها من خلال ارتداء فساتين ضيقة.

وقالت رانيا في تصريحات لـ”اليوم السابع”: “أنا لست من النجمات اللى تعمل حوار بتطلب الأسئلة، لأن لما بعرف الأسئلة وبحفظها وببقى محضرة الإجابة عليها ببقى مصطنعة، ولكن بحب أنى معرفش وأكون على طبيعتى وحقيقتي وتبقى شخصيتي رانيا ظاهرة حتى لو الناس عندهم تحفظات واتفاجئت بالسؤال الأول”.

وأضافت: “ليس عندي سوء نية خلال إجراء أي حوار تليفزيوني وواضح إن الحلقة تم عمل مونتاج لها لتظهر بطريقة معينة وأنا بتعلم وهي غلطة مني، وفي ساعتها أنا مكنش عارفة أعمل إيه، والجمهور لو شافوا الحلقة هيقدروا يعرفوا إن الحلقة لها مغزى معين إنه يوقعني طوال الوقت”.

وتابعت: “كل اللي شجعني أعمل الحلقة إن المذيع قال لي أنت لك جمهور كبير في العراق ونحب ننوجه له هذه الحلقة وقلت له شيء يشرفني، والدليل أنني لم أتقاض مليما وعزمته في الفندق لكي نقوم بالتصوير في المكان الذي ظهر في الفيديوهات”.

وأشارت: “أنا أخطأت أنني لم يكن لدي سوء نية وطوال الوقت كنت بقول له أنت عامل لي فخ، وأقول له ليه بتسألني عن حياة الناس الشخصية وهذه تزوجت أو تطلقت”.

وشددت: “أنا لم أكن بالذكاء الكافي لرفض الحوار، وكل اللي جاء في دماغي إنني ممكن أعمل مشكلة دبلوماسية بين مصر والعراق بسبب أي رد فعل سلبي مني تجاه المذيع، وحاولت أبسط الحكاية ولم يكن أمامي حل آخر غير كده، وحتى عاتبت المذيع بعد البروموهات التي نشرها وكان رده أنه أسلوب دعاية لكي الناس تتفرج، لكن لما يشاهدوا الحلقة كاملة ستكون حلقة عادية الناس ستهدأ، فقلت له تمام وننتظر ونرى، وواضح إن الحلقة معمولة لكي تأخذ تجاه معين”.

وأثارت رانيا جدلا جديد، يوم الإثنين، في فيديو جديد من الحوار، بعدما أبدت رأيها فى ارتداء الحجاب، حيث قالت ردًا على سؤالها عن إمكانية ارتدائها الحجاب: “يا ساتر ليه كده.. الطرحة دي هتزود مني إيه؟ هو أنا كدة مش مستورة؟ هو أنا كدة لابسة مايوه؟، أنا شايفة نفسي من غير حجاب أحلى”.

وتابعت: “من امتي يا جماعة كنا محجبين.. إحنا المصريين مكناش محجبين، الحجاب اتفرض علينا في الثمانينيات وأواخر التسعينيات.. زوجات الشيوخ وشيوخ الأزهر غير محجبين وبشوف ده في الصور القديمة وأفلامنا الأبيض والأسود.. في حفلات أم كلثوم طلعلي واحدة محجبة قاعدة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك