تستمع الآن

حياتك صح| صاحبة مبادرة Beauty Of Life تقدم روشتة بسيطة للشعور بالسعادة

الثلاثاء - ١٩ يناير ٢٠٢١

استضافت جيهان عبد الله في حلقة اليوم من «حياتك صح» على «نجوم إف.إم»، شيرين عبد الباقي، صاحبة مبادرة «بيوتي أوف لايف – Beauty Of Life».

وقالت شيرين عبد الباقي: «المبادرة بدأتها منذ عامين وبتتكلم عن كيفية شعور الشخص بالسعادة وأن يكون موجودًا معه كل يوم، وبدأنا باستضافة خبراء واستشاريين، وهذا لاحظته في مجال عملي في إدارة الأعمال بأن الكل يشتغل دائمًا وينتظر الإجازة وثم يعودون إلى العمل ولا يدركون كيفية الاستمتاع بالحياة”.

وأكدت: «الإنسان يهيأ له إنه بيدور على السعادة في خارجه من خلال مكان أو شخص لكنها في الحقيقة موجودة بداخله».

ودللت على حديثها بدراسة أجريت في جامعة هارفارد وكانت نتائجها أن 90% من السعادة هي داخلية، وهذا لأن الشخص هو الذي يمكنه تذكير نفسه بالأشياء التي يفعلها وتسبب له السعادة والرضا والإحساس بالتوازن، بالإضافة إلى 10% المتبقية من خلال التعامل مع الأخرين من الأهل والأصدقاء وزملاء العمل.

وأضافت صاحبة مبادرة «بيوتي أوف لايف» أن مسببات السعادة تختلف من شخص لآخر فمن الممكن أن تكون شخص ما أو أكلة ما، لكن يجب أن تكون السعادة مبنية على شيء مفيد وغير ضار ويجب أن تكون السعادة مرتبطة بشئ نتعلق به بشكل يقترب من الإدمان لأن هذا يجعل السعادة مشروطة بوجوده، وبزواله تختفي السعادة.

وأشارت شيرين عبد الباقي إلى أن هناك روشتة من أشياء بسيطة يمكنك تدريب نفسك على فعلها يوميًا بينها، التأمل وتنظيم النفس بمجرد الاستيقاظ وقبل فعل أي نشاط أو تفحص الهاتف المحمول، أيضًا الطعام الذي تحبه ويسبب لك السعادة بالقدر الذي لا يضرك بالتأكيد لكن يجب من حين لآخر أن تتخلى عن الضوابط الصارمة لأنظمة التخسيس وخلافه، كما تعد الرياضة من مسببات السعادة الهامة فهي تساعد على إفراز الهرمونات المسببة للشعور بالسعادة، حتى لو بمجرد تمشية.

وأكدت أن الإنسان لا يجب أن يقصر سعادته على تحقيق مكاسب مادية أو معنوية خارجية ينتظر أن تكمله، لأنه بهذا سيستمر بالبحث دائمًا على شيء جديد كلما حقق شئ ما، وهذا لن يجعله يصل لمرحلة الرضا أو السعادة، لكنه يجب أن يبحث بداخله على مسبباته الشخصية للسعادة والتي لن يحتاج للبحث عنها خارجيًا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك