تستمع الآن

حكيم: «أبويا بهدلني ورفع عليّ السلاح 3 مرات بسبب الغناء» (فيديو)

الأحد - ٢٤ يناير ٢٠٢١

قال الفنان حكيم إن والده الراحل منعه من ثلاثة أشياء، وهم: الملابس الحمراء، والروائح، وأن يقول (باي باي).

وأوضح حكيم خلال لقائه مع الفنان أمير كرارة، في أولى حلقات الموسم الرابع من برنامج “سهرانين”: “المرحوم أبويا كان راجل شديد قوي، وكانت الملابس الحمراء للرجال عنده غلطة، وكذلك البرفيوم للرجال، وأيضا أن يقول باي باي”.

أضاف: “وأنا شاب صغير، كانت البيجامات الحمرا طالعة، وكنت مع المرحومة أمي في القاهرة، فتركتها في السيارة واشتريت البيجامة وخبأتها في شنطة العربية، كان ذلك وعمري 19 سنة”.

وتابع: “ومرة وأنا غير منتبه لوجوده، صحيت من النوم ووقفت أمام المرآة بالبيجامة الحمراء، وخرج والدي علي، فجريت بالبيجامة الحمراء في الشارع، كما لو كنت ممسوكا في الآداب، وعندما توفي والدي فجرت، لبست أحمر، واقتنيت سيارة حمراء، وغرفتي حمراء وكل حاجة”.

https://youtu.be/pcM6jnSPWFg

وشدد: “أبويا بهدلني، وقاطعني سنوات، ورفع عليّ السلاح 3 مرات بسبب موضوع الغناء، مرتين كتهويش وجريت، ومرة شد الأجزاء”.

وأبرز: “في هذه الفترة كنت أحب الغناء لعدوية، وعبد الغني السيد، وغنيت لكل الناس الشعبيين”.

وأكد: “كان حلمي أن يصل صوتي لميدان رمسيس، ولم أتخيل المرحلة التي وصلت لها لكن حلمت بها ولم أتوقع تحققها، وفي المدرسة كنت أرى نفسي على المسرح، والتلاميذ في الفصل هم جمهوري”.

وأشار: «بعد شهرتي وأصبحت نجما وبحقق نجاحات، كان فرح بيا واقتنع بيا وكان بيفكر اني بهزر، وأصبح يحب نجاحي وكان بيبقى عايز يتصور معايا، وكان يحب مشاهدة حفلاتي في التليفزيون».

وأضاف: «كنت في أفراح أقربائي بحترم وجود والدي وعمري ما غنيت قدامه وعشت طول عمري بحترم الحته دي وبحترم رغبته أنه ميشوفنيش بغني، ولحد وفاته عمره ماشافني قدامه بغني».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك