تستمع الآن

تطورات الحالة الصحية للفنان علي حميدة بعد نقله للعلاج على نفقة الدولة

الإثنين - ١٨ يناير ٢٠٢١

كشف مقربون من الفنان علي حميدة عن تطورات حالته الصحية بعد الأزمة التي مر بها مؤخرًا وتم تحويله على المستشفى على إثرها.

وقالت المصادر لـ«اليوم السابع» إن الفنان أجرى مسح ذري أصيب بإجهاد شديد بسببه، وهو ما تطلب الراحة التامة ومنع الزيارات، فيما يُنتظر أن تظهر نتيجة المسح خلال 48 ساعة.

والمسح الذري عبارة عن تقنية للتصوير الطبي الذي يعتمد على استعمال جرعات صغيرة جداً من النظائر المشعة، عن طريق حقن أو بلع أو استنشاق الجرعة المحددة، ويعتمد عليها تشخيص العديد من الأمراض ومن أهمها الأورام السرطانية وأمراض القلب وأمراض الجهاز الهضمي والغدد وأيضاً مشاكل الجهاز العصبي والعديد من الأمراض الأخرى.

وكانت وزارة الصحة المصرية استجابت للفنان علي حميدة، بعد تدهور حالته الصحية، لعلاجه على نفقة الدولة، وأعلن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وجهت بعلاج الفنان علي حميدة وذلك بعد مناشدته بأحد البرامج التلفزيونية، للتدخل لعلاجه لعدم قدرته المادية، حيث جرى نقله لمستشفى معهد ناصر.

وعبّر «حميدة» عن امتنانه في تصريحات تليفزيونية، قائلًا: «أنا حاليا في مستشفى معهد ناصر واتعمل لي واجب جامد جدا ومصر كلها مقلوبة علي، وأنا سعيد بما يحدث لي، ومصر بخير دائما، عندي حصوة في المرارة وإمساك مزمن وتعبني وعمل دربكة في المعدة، وقالوا لي سنزيل كل ما يؤلمني»

وأضاف: «أريد أوجه الشكر لكل الناس اللي اتصلوا بي من كل الدول العربية، وربنا ما يحرمني من حب الناس».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك