تستمع الآن

«الموقف كله كان كوميديا».. عمر الشناوي يروي تفاصيل احتراق دراجته النارية

الخميس - ١٤ يناير ٢٠٢١

روى الفنان عمر الشناوي تفاصيل حريق دراجته النارية، الذي وقع مؤخرا وتسبب في إصابته في يده.

وقال الشناوي خلال لقائه مع “The Insider” بالعربي، إنه حوالي الساعة الخامسة فجرا، سمع صوت الإنذار الخاص بدراجته النارية، وقتها رسم سيناريو في خياله أن هناك أشخاص يسرقونها.

وتابع، أنه بدأ يستعد حتى يمنعهم، وقال ضاحكا: “هعيش دور السقا والأكشن”، مضيفا أنه ذهب ليأخذ الكلب معه حتى يساعده في التصدي للسارقين، لكن الكلب أكمل نومه.

وأضاف، أنه فوجئ بعدها بنشوب الحريق في دراجته النارية، وحاول إزاحه الغطاء بيده مما تسبب في إصابته.

ووصف عمر الشناوي ما حدث بالموقف الكوميدي، حامدا الله أن الأمر مر بسلام.

وكشف الشناوي سبب شراؤه الموتوسيكل، قائلا: “كان فيه كاستنج على دور في مسلسل بـ100 وش، والدور كان لواحد بيركب موتوسيكل فاتقال لي لازم تكون بتعرف تركب موتوسيكل، فأنا قلت طيب أنا نفسي اشتغل في المسلسل ده فاتعلم أركب موتوسيكل، فكلمت واحد صاحبي علمني، وفي مرتين تلاتة لقيت نفسي بعرف، لأني كنت بسوق وأنا صغير، ولقيت نفسي مبسوط قوي بركوب الموتوسيكلات واشتريت واحد”.

أشار إلى أن أول مسلسل جعله يعود لمشاهدة التلفزيون المصري كان مسلسل “سجن النسا”، مضيفا أنه كان منقطع عن التلفزيون المصري والأفلام والمسلسلات المصرية منذ فترة لأنه لم يكن يجد شيء يجذبه، وتابع أن والدته أخبرته أن مسلسل “سجن النسا” جيد وشاهده وجذبه جدا.

وشدد على أن المخرجة كاملة أبو ذكري من وقتها، أصبحت شيء كبير بالنسبة له ويرغب في مشاهدة أعمالها، مضيفا أنه عندما دخل مجال التمثيل أصبح يريد أن يعمل معها، لافتا إلى أنه أي مسلسل يعرف أنها تعمل به يحاول أن يصل له بطريقة ما ويعمل معها.

آخر أعمال عمر الشناوي هي حكاية “أول السطر” ضمن حكايات مسلسل “أول السطر”.

حكاية “أول السطر” من تأليف محمد الدباح وريم القماش، وإخراج محمود كامل، ويشارك في بطولتها درة وعمر الشناوي والطفلة ريم عبد القادر ويتم التصوير بين القاهرة ومحافظة الإسكندرية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك