تستمع الآن

«الغرض هو محاولة لخبطة المشهد».. محافظ الشرقية يكشف تفاصيل ما حدث بـ«مستشفى الحسينية» (فيديو)

الأحد - ٠٣ يناير ٢٠٢١

كشف الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، تفاصيل واقعة مستشفى الحسينية والتي أثارت جدلًا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الأحد.

وقال “غراب”، في تصريحات تليفزيونية، إنه لا يوجد نقص في الأكسجين بمستشفى الحسينية والخزان يستوعب 6 آلاف لتر ويوجد خزان احتياطي والاستهلاك اليومي 1700 لتر في اليوم ولا يوجد مشكله به، وحال انتهى تحت أي ظرف فيه شبكة احتياطي لدينا تقضي المستشفى 15 ساعة بجانب معنا 44 اسطوانة متحركة نحركهم لأي غرفة هناك.

وأضاف: “مخزون الأكسجين بالمستشفيات تتم متابعته يوميا من خلال مجلس الوزراء، ويجب أن أعرف مستوى الاكسجين على مستوى المحافظة يوميا وأبلغ به ويكتب به تقرير يومي، الموضوع ليس بالسهولة التي يتكلم بها أحد”.

وتابع: “مصور فيديو مستشفى الحسينية اقتحم الرعاية المركزة فور سماع خبر وفاة أحد أقاربه”.

وأوضح: “حالات الكورونا التي توفيت كانت متقدمة في المرض، والعناية المركز كان بها 6 حالات وبها حالتين حاليا ما زالوا وجودين، والأكسجين واصل لحضانات الأطفال ولم يحدث لهم أي مشكلة والحالات اللي توفت لم يتوفوا سويا وفيه فروق ساعات بينهم، وليس لدينا عجز في الأكسجين”.

واستطرد: “ما نريده قوله إن الاجراءات داخل المستشفيات جيدة ولكن ممارسات المواطن هي غير الجيدة، ومن أهم القرارات اللي أخذنها إحالة مسؤول الأمن للمستشفى للتحقيق فورا برغم أنها شركة قطاع خاص، لسماحه دخول شخص على المرضى وتصويرهم وأيضا المتوفين ولم يسمح له أحد يقوم بهذا الدور وهذ غير مسموح تماما أن يتم، والغرض هو محاولة لخبطة المشهد، المصور اقتحم العناية المركزة بمجرد ما سمع وفاة الحالة التي معه، والموضوع منظور أمام النيابة العامة، وما حدث موضوع في منتهى الخطورة، وطلبنا تشديد الإجراءات في العناية المركزة لكي لا يتم اقتحامها مرة أخرى، وهناك خطأ تم من القائمين على إدارة المستشفى وسيحاسبوا عليه”.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطع فيديو يزعم وفاة 5 حالات من المصابين بفيروس كورونا المُستجد بسبب نقص الأكسجين داخل وحدة العناية المركزة بمستشفى الحسينية المركزي بالشرقية، وبحسب الفيديو، توفيت جميع حالات المرضى المحتجزين داخل وحدة العناية المركزة بالمستشفى بسبب نقص الأكسجين، فيما انتقلت لجنة من مديرية الصحة للتحقيق في الواقعة.

وقال المحافظ إنه تم تشكيل لجنة فنيه فور ظهور الفيديو وتوجهت للمستشفى للتأكد من صحة ما تم تداوله بخصوص نقص الأوكسجين وبالفحص تبين أن عدد المتوفين 4 حالات وفاه فى عناية العزل من أصحاب الأمراض المزمنة والحالات كانت أحدهم على فنت و 2 سباب والأوكسجين متوفر بالمستشفى ويوجد 17 طفلا بالحضانة وحالتين بالعناية العامة و 36 حاله إصابة بكورونا بقسم العزل ولم يحدث أى وفيات بين هذه الحالات مشيراً إلى أن الاكسجين المغذى لمرضى كورونا بالعناية المركزة هو نفسه المغذى للحضانات والعناية العامة ووقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذى التانك ما يعنى أنه لا يوجد نقص أو نفاذ بالأكسجين، بالإضافة إلى أنه توجد شبكة إحتياطية للإستعانة بها فى حاله حدوث أى مشكلة فى خزان الأكسجين ويتم تقديم الخدمات الصحية للمرضى بصورة مرضية، كما تم إحالة مسؤول شركة الأمن للتحقيق وذلك للسماح لأحد الأفراد باقتحام عناية العزل وتصوير المرضى وإثارة البلبلة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك