تستمع الآن

«ادعولي معرفش هعيش ولا هموت».. حورية فرغلي توجه رسالة لجمهورها قبل سفرها لإجراء عملية في أمريكا

الأحد - ٢٤ يناير ٢٠٢١

كشفت الفنانة حورية فرغلي على أنها ستتوجه إلى أمريكا لإجراء العملية التي كانت تنتظر إجراؤها منذ فترة طويلة لاستعادة حاستي التذوق والشم واللذان فقدتهما مؤخرا بسبب حادث تعرضت.

وقالت حورية في تصريحات لموقع «اليوم السابع»: «أشكر كل الناس اللي كلمتني وساعدوني أحصل على التأشيرة بهذه السرعة وتلقيت ورود كثيرة في بيتي وفنانين كبار لم يكن هناك تعامل بيننا وكلموني، ولم أكن مصدقة أن تليفوني اللي لم يكن يرن نهائيا لم يعد يصمت، وربنا يخلي كل الناس وأطلب من الناس يدعولي».

وأضافت: «سأسافر إلى أمريكا يوم 31 يناير، ويوم 1 فبراير سأزور الطبيب وثاني يوم ستكون العملية وسأظل في العملية لمدة 9 ساعات وستكون مؤلمة جدا، وأعيش أو هموت والطبيب قال لي سأظل لمدة أسبوعين في المستشفى وبعدها سيسمح لي بركوب الطائرة والعودة، وأقول للناس زي ما دعيتوا لي أسافر سريعا ادعوا لي أعود بالسلامة، لأني عملت عملية من قبل في إنجلترا خاصة بمحاول استعادة التذوق والشم وقلبي توقف لمدة 4 دقائق، صحيا أنا كويسة الحمدلله ولكن موضوع التنفس فقط من فمي صعب جدا ولا أعرف ماذا أكل وأخشى لو حدثت حريقة في بيتي لا أشم ما يحدث».

وتابعت: «ومش مصدقة كم المشاعر التي تلقيتها، وبجد شعر الناس بي وبطلوا تنمر علي، لأني كنت أسمع سبابا بأذني وقالوا أني أجري عمليات تجميل ولماذا سألجأ للتجميل وأنا كنت ملكة جمال مصر من قبل».

وأردفت: «تلقيت اتصالات من الفنانة لبلبة ولطيفة ورانيا محمود ياسين ومادلين طبر، وصفية العمري، ونجوم كثر أخرين، وشكرا لهم وبعد ما كنت حزينة جدا شعرت بسعادة كبيرة، جمهوري وحشني وأريد أن أعود لهم بحاجة جميلة مثل (ساحرة الجنوب)، وإن شاء الله لو ربنا كتب لي عمر ورجعت أحضر لهم عمل مفاجأة».

وكانت حورية نالت تعاطف الجمهور بعد تصريحاتها الأخيرة التي أعربت فيها عن حزنها الشديد، مما بدر من بعض أصدقائها المقربين الذين ابتعدوا عنها الفترة الماضية، بسبب تعرضها لبعض المشاكل بعد العملية الجراحية الأخيرة التى أجرتها فى “الأنف”، علماً بأنها وقفت بجانبهم وساعدتهم.

كان أخر ظهور لحورية فرغلي، مشاركتها بطولة فيلم “استدعاء ولى عمرو” محمد عز، صبري فواز، محمد لطفي، سماح أنور، محمد يونس، ايمان السيد، مي كساب، ندى بهجت، حمادة الليثي، الطفل فارس عامر، وتأليف محمد سمير مبروك وإخراج أحمد البدرى، تدور الأحداث حول الطفل عمرو، تقوم ناظرة المدرسة باستدعاء ولي أمره بسبب المشاكل التي يتسبب فيها، لكن من ناحية أخرى يعاني والده راغب من مشاكل مع والدته.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك