تستمع الآن

إعادة افتتاح مقبرة رمسيس الأول في الأقصر بعد سنوات من الإغلاق

الأحد - ٠٣ يناير ٢٠٢١

افتتح وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني مقبرة الملك رمسيس الأول في الأقصر، بعد الانتهاء من أعمال ترميمها.

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن أعمال الترميم شملت ترميم الأرضيات وتنظيف الجدران من مخلفات الطيور، بالإضافة إلى ترميم وتنظيف النقوش الموجودة وإزالة السناج.

كانت المقبرة قد اكتشفت عام ١٨١٧ على يد جيوفاني بلزوني، ويبلغ طول المقبرة 29 مترا، وهي عبارة عن ممر قصير ينتهي بحجرة دفن تحتوي على تابوت من الجرانيت.

ومن أهم المناظر بها توجد على الجدار الأيسر من حجرة الدفن، يظهر منظر كتاب البوابات ومنظر آخر يمثل الملك راكعًا، بينما تعرض المومياء الخاصة بالملك بمتحف الأقصر في قاعة مجد طيبة.

كان رمسيس الأول نائب للجيش في عصر “حور محب” وزوجته سات رع، وكان يدعى بارع مسو ثم أسس الأسرة التاسعة عشر في الفترة من 1292 إلى 1290 ق.م.

فيما قال علي رضا، مدير آثار وادي الملوك، إن المقبرة تم إغلاقها عام 2008 لبدء مشروع ترميمها وحمايتها من تأثير كثرة الزيارات السياحية، منوها بأن أعمال الترميم شملت إعادة تهيئة المقبرة لاستقبال الزوار، وتزويدها بسلم وإضاءة، وذلك في تصريحات لـ«الشرق الأوسط».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك