تستمع الآن

أول أجر 15 جنيها واعتذر عن مدرسة المشاغبين.. معلومات عن الراحل هادي الجيار

الأحد - ١٠ يناير ٢٠٢١

فقد الوسط الفني، الفنان الكبير هادي الجيار، صباح يوم الأحد، عن عمر ناهز 71 عاما، تاركا إرثا فنيا كبيرا في الدراما والمسرح والسينما.

ورحل الجيار عن عالمنا بعد صراع مع المرض، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا إثر تدهور حالته الصحية، حيث تم نقله إلى العناية المركزة ووضعه على جهاز تنفس صناعي داخل مستشفى الهرم.

وولد هادي الجيار في 15 أكتوبر عام 1949، وحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأ مشواره الفني عندما جاءته الفرصة للاشتراك في مسرحية مدرسة المشاغبين بدور “لطفي” ثم اتجه إلى التلفزيون والسينما.

قدم الجيار العديد من الأعمال التليفزيونية التي حققت نجاحا لافتا منها: عوالم خفية، مليكة، فوق السحاب، كفر دلهاب، الزيبق، الأسطورة، حق ميت، عد تنازلي، سلسال الدم، العقرب، نابليون والمحروسة، النار والطين، شارع عبد العزيز، بالشمع الأحمر،مملكة الجبل، طوق نجاة، اغتيال شمس، ماتخافوش، أبو ضحكة جنان، إن غاب القط، أدهم الشرقاوي، عزيز على القلب، الملك فاروق، شرخ في جدار العمر، الإمام المراغي، سوق الخضار، مسائل عائلية جدا، من غير ميعاد، الإمام محمد عبده، بطة وأخواتها، حدث في الهرم، أمس لا يموت، رياح الماضي، السيرة العاشورية: الحرافيش، تلال الغضب، الحب والاختيار، الشهاب، الابن الضال، الضوء الشارد، أوراق من المجهول، دهب قشرة، شيء غير الحب، القضاء في الإسلام، السيرة الهلالية،جمهورية زفتى، النوارس والصقور.

وفي السينما قدم: صابر جوجل، عزازيل، الغيبوبة، من أطلق هذه الرصاصة، ليالى الصبر، درب الجدعان، الكابتن وصل، جيل آخر زمن، شباب لكل الأجيال، رحلة المشاغبين، كل شيء قبل أن ينتهي العمر، احترس عصابة النساء، إنقاذ ما يمكن إنقاذه، مقص عم قنديل، انتهى التحقيق.

ولمع اسم الجيار من خلال دور “لطفي” في مسرحية “مدرسة المشاغبين” مقابل أجر 15 جنيها في الشهر، وفي العام الثاني أصبح أجره 20 جنيها.

وبعد 15 يوما من عرض “مدرسة المشاغبين” قدّم اعتذارا مكتوبا لصناعها عن استكمال العمل، بسبب كثرة الإفيهات الجديدة التي يٌلقيها أبطال العمل وهو ما لا يُجيده، حيث أوضح خلال حوار مع “صاحبة السعادة” (ديسمبر 2018): “لقيت نفسي محتاس في وسطهم، روحت كتبت ورقة للأستاذ عبد المنعم مدبولي وقولتله مش عارف أروح فين وأجي منين في وسطهم، قالي أقعد وأتعلم وجرب وحاول تعمل زيّهم، وأقنعني أكمل”.

وفي لقاء سابق ببرنامج “الستات مابيعرفوش يكدبوا”، قال عن سر عدم تعاونه مع أبطال “مدرسة المشاغبين” مرة أخرى: “والله العظيم ما أعرف السبب، ولا السؤال ده خطر في بالي قبل كده، كواليسنا كانت كويسة جدا، لكن فعلا معرفش السبب”.

آخر فيلم للفنان الراحل كان عام 2016 من خلال فيلم “صابر جوجل” مع محمد رجب، أما آخر ظهور له في مسلسل كان “شديد الخطورة” مع أحمد العوضي وريم مصطفى عام 2020.

كما كشف الفنان الكبير في حوار آخر، سبب دخوله عالم الفن، والتحاقه بالمعهد العالي للفنون المسرحية، معتبرا أن أحد معلميه في المرحلة الثانوية هو من اكتشف موهبته.

وأشار الجيار إلى أن هذا المدرس كان يتمنى التحاقه بمجال الفن لكن أسرة الفنان منعته وهو ما دفعه على تشجيعه لتنمية تلك الموهبة من خلال الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

وأضاف أن من أكثر العوامل التي ساعدت على تكوين شخصيته الفنية كثرة القراءة والاطلاع سواء الكتب أو الروايات.

وكشف “الجيار” أنه على مدار مسيرته الفنية لم يختر أي دور لتقديمه لكن الأدوار هي التي تختاره، لذلك فإن جميع الأعمال التي قدمها تعد أعمالا انتقائية تتناسب مع شخصيته.

وأشار إلى أن دوره في مسلسل “الضوء الشارد”، الذي اختير لتقديمه أخذ وقتا طويلا لإعداده حتى أنه كان بمثابة نقلة كبيرة في مسيرته الفنية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك