تستمع الآن

وزير التعليم: الوضع الصحي للطلاب داخل المدارس مستقر.. وليس من مصلحة الأبناء المكوث في المنازل (فيديو)

الأحد - ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠

شدد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على أن الوضع الصحي للطلاب داخل المدارس مستقر حتى الآن، مشيرًا إلى أنه على اتصال دائم مع وزارة الصحة والمديريات في المحافظات المختلفة.

وقال شوقي في تصريحات تليفزيونية، يوم الأحد، إن هناك تواصل الوزارة بشكل دائم مع وزارة الصحة وكذلك المدارس والمديريات، وحال رصدت أية خلل في تصرفات المدارس سيتم العلاج فورا، مؤكدا: “حال الإغلاق سيكون بعد اضطرار إننا كلنا نقعد في البيت، وده آخر اختيار بالنسبة لينا نحب نعمله”.

وأضاف، أن الوزارة قامت بإصدار كتاب دوري حديث فيه يتم التشديد على المدارس بشأن الإجراءات الوقائية الخاصة بفيروس كورونا وكيفية التعامل حال رصد أية إصابة بالفيروس بالمدارس: “بننهر المدارس التي لا تتبع التعليمات أو تخفي الحالات، ونوجهم بشدة إنهم ميعملوش كده، والوضع العام مطمئن”.

وأوضح أنه سيتم البدء في امتحانات نصف العام في موعدها العادي، أما بالنسبة للصف الأول الثانوي سيبدأ الامتحان التدريبي على التابلت يوم الثلاثاء صباحا بواقع 650 ألف طالب، موضحا: “الأمور ماشية ومفيش داعي نختصر من التعليم بأي شكل من الأشكال”.

وأكد أنه ليس من مصلحة الأبناء المكوث في المنازل لا تعليميا أو تربويا، وتسعى الوزارة بكل ما امتلكت من قوة لاستكمال العملية التعليمية: “لو قعدوا سنة ورا سنة العودة للتعليم هتبقى صعبة جدا، واللي فقدوه صعب تعويضه، ونمو الطفل الطبيعي فيه جزء اجتماعي وتعليمي”.

وتابع: “لو إحنا خايفين من كورونا ده شيء، ولو إحنا بنتفادى الامتحانات ده شيء تاني، وفيه بعض الأهالي بتتمنى إغلاق المدرسة لاستبدال الامتحان بشيء نعمله من البيت، والأبحاث فكرة كويسة إحنا بوظناها إننا بنغشها، ولو عملناها كما هو مفروض هتكون مفيدة جدا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك