تستمع الآن

وحيد حامد: كنت بشغل الرقابة بمشاهد تافهة في السيناريو لأمرر قضية الفيلم الأساسية

الأحد - ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٠

كشف الكاتب الكبير وحيد حامد سر تحايله على جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، كي يمرر أعماله.

وقال وحيد حامد، في ندوة تكريمه بالقاهرة السينمائي الدولي، يوم الأحد، بمناسبة حصوله على درع التكريم الهرم الذهبي: “أريد أن أنصح الكُتاب بضرورة التحايل على الرقابة، فكنت أتعمد إقحام مشهد تافه بالسيناريو المعروض على الرقابة، مثل مشهد قبلة أو شيء من هذا القبيل، وأتصارع عليه مع الرقباء، حتى ينشغلوا به وتمر المشاهد الأصعب على خير، أنا كنت أتجاوز وأنا عارف إني هتخانق هتخانق، فكنت بحط في السيناريو مشهد مالوش لازمة واتخانق عليه، بحيث إنهم يهتموا بالحاجة الفاضية دي ويسيبوا لي القضية بتاعتي”.

وأضاف ضاحكا: “كشفت لكم سري، فأنا في نهاية العمر، ولا أظن أنني سأكتب كثيرا”.

ووجه وحيد رسالة لرئيس الرقابة علي المصنفات الفنية خالد عبد الجليل، قائلا:” فكها شوية وافتح الشبابيك عشان الناس تتنفس وكل واحد يقول اللي عنده”.

وعن فيلم سوق المتعة، قال الكاتب وحيد حامد: “أعتقد أن سوق المتعة فكرة غير مسبوقة فلما بقعد أحاسب نفسي بشوف إن ده الفيلم الوحيد اللي اتظلم، وبقول لنفسي إزاي الفكرة موصلتش للناس، وبقول إنه فكرة غير مسبوقة”.

وردا علي سؤال الإعلامية منى الشاذلي قال الكاتب وحيد حامد إنه لم يدخل في معارك كثيرا في حياته لأنه لم ينتظر عطية أو منصب أو جاه من أي شخص بل بالعكس هو انفق كل ما يملك على المهنة وباع نفسه لخدمة الناس وعاش معهم ووسطهم وأعاد طرح مشاكلهم وقضاياهم وهمومهم دون حسابات.

وأبدى حامد، سعادة بالغة إزاء منحه جائزة “الهرم الذهبي” من مهرجان القاهرة السينمائي، في حفل افتتاح دورته الـ42، مساء الأربعاء الماضي، بدار الأوبرا المصرية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك