تستمع الآن

هل تحوّر فيروس كورونا في مصر؟.. مستشارة وزيرة الصحة توضح

الأربعاء - ١٦ ديسمبر ٢٠٢٠

قالت الدكتورة نهى عاصم، مستشارة وزيرة الصحة لشؤون الأبحاث، إن التحور الجيني للفيروسات أمر متوقع

وأوضحت لبرنامج «مساء dmc» مساء الثلاثاء، أنه تتم متابعة الأبحاث الجينية على فيروس كورونا، وأنه لم يثبت تحوره الجيني حتى الآن في مصر.

وأكدت أن احتمالية إصابة حالات كورونا بأعراض خطيرة لا تتعدى الـ 5%، وأن نسبة 80% إلى 85% لم تظهر عليهم أعراض نهائيًا.

وأضافت أن سبب عدم وصول الوضع الصحي بمصر كالوضع بأوروبا، هو أن نسبة كبيرة من السكان شباب، ولديهم مناعة لمقاومة الأمراض، بعكس التركيب السكاني في أوروبا والذي تمثل فيه فئة كبار السن شريحة كبيرة من السكان.

وكان الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشؤون الصحة والوقاية، قال خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء إن الدولة المصرية لن تسمح إلا بتداول اللقاحات التي أثبتت فعاليتها وأمانها في مواجهة فيروس كورونا.

وأضاف أن اللجان العليا تراقب وتتابع ولديها آليات رصد، لافتا في الوقت نفسه إلى أن كل اللقاحات تم تسجيلها كطوارئ والجهات الدولية تراقب أداءها حتى الآن.

وشدد على أن التطعيم أيا كان لا يغني عن اتباع الإجراءات الاحترازية، موضحا أن أي دواء في العالم له آثار جانبية؛ ولكن هناك آثارًا جانبية واضحة وشديدة، وبالتالى يستبعد الدواء أو اللقاح في هذه الحالة، وهناك آثار جانبية محتملة، وأشار إلى أن الأسبرين نفسه قد يسبب نزيفًا أو حساسية في بعض الحالات.

وأضاف تاج الدين أن مصر ستنوع مصادر الحصول على اللقاحات، وأن المركز القومي للبحوث في مصر يعمل على الوصول إلى تطعيم، ولكن لا يعلن إلا عند الوصول إلى نتائج نهائية واضحة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك