تستمع الآن

مي حلمي تحكي عن تجربة طلاقها من محمد رشاد.. والفنان يرد: «إذا بُليتم فاستتروا»

الخميس - ١٧ ديسمبر ٢٠٢٠

رد الفنان محمد رشاد على حديث طليقته مي حلمي التي خرجت به عبر حسابها على «إنستجرام»، عن تجربة زواجها وطلاقها خلال السنتين الماضيتين.

وقالت مي حلمي عبر خاصية «ستوري» على «إنستجرام»: «أنا من الشخصيات اللي ما بتأخدش برأي حد، لكن النهارده هأخذ رأيكم ولأول مرة هسمع كلامكم، لأني محتاجة أتكلم سواء دا صح أو غلط، دايما حياتي الشخصية بعيدة وبقعد أهزر وأضحك وما اتكلمش عن حياتي الشخصية، أخر سنتين من عمري حاسه أن حياتي سداح مداح من أقرب الناس في حياتي، مي في المستشفى.. مي فرحها باظ.. مي حصل طلاق، دايمًا ماكنتش المعلومات طالعة مني، أنا كنت عارفة أن الميديا كده لكن ماتخيلتش أن الموضوع واسع كده في الكلام على الناس».

وعن تجربة طلاقها، أوضحت: «تجربة الطلاق مريرة جدًا خصوصًا لما كل حاجه في الطلاق تتحسب عليك أنت، ويبقى أنت السبب فيها، ولو نرجع للفيديو اللي كنت بدعم فيه بيتي وبقف في ظهر شريك حياتي (محمد رشاد) اتاخد ضدي، وعايزه أشكر ريهام سعيد وسارة الطباخ (المنتجة الفنية) وقفوا جنبي ستات جدعة، وريهام كانت واقفة في ظهري من يوم الفرح وبتدافع عني، واقفه في ظهر واحدة ماتعرفاش ودي بقى الجدعنة، وبقول للبنات تجربة الطلاق والخيانة والغدر هي تجربة صعبة، تجربة على الست صعبة عمومًا لأنها بتفقد الثقة والأمان في اللي حواليها، وأنك يبقى معاكي فلوس وتبني بيت وشخصية وتبني ثقة بنفسك تاني من أول وجديد وكمان نظرة المجتمع ليكي وتحسي أنك صيدة من الناس كلها».

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Fanonline (@fanonline1)

وتابعت «مي» خلال «ستوريز» موقع «إنستجرام»: «أنا حاسة أني عايزه أتكلم.. يمكن العيب مش عندي ويمكن العيب من الطرف الثاني، محتاجه أطلع الكلام، وهتكلم عن حاجات مظلومة فيها مش عن حاجات خاصة، محتاجه أحكي عن التجربة المريرة اللي مريت بها، قد إيه صعب أني أبص في عين أهلي وصحابي ويبقى مفيش معايا ربع جنيه في جيبي بعد الطلاق، شايفين أني أحكي ولا لأ؟»

وأكدت: «كانت بتوجعني كلمة (اتخلت عن زوجها في الظروف الصعبة) ومافيش ظروف أصلا ودا اللي اكتشفته.. بمشي في الشارع يقولوا عليا هي تنكة هي اللي خلته يسيبها وكتر خير الدنيا أني مكمله وموقعتش، صحابي القريبين بقولوا ليّا إزاي صورتك طالعة أنك أنتِ اللي قاسية كده، سنتين الواحد على قلبه حجر وماتكلمش، هي فيه عروسة هتسيب فرحها وتمشي إزاي؟».

ونشر محمد رشاد عبر «ستوري» حسابه على «إنستجرام»: «إن الله حليم ستار وإذا بليتم فاستتروا والسكوت مش ضعف ولكن أتقي شر الحليم إذا غضب»، قبل أن يرد بنفسه قائلًا: «طبعًا أنا لغاية دلوقتي ساكت وكافي خيري شري ومابجبش سيرة حد لا بالحلو ولا بالوحش، لأن تربيتي تمنعني أني أتكلم عن أي حد مر في حياتي لا بالحلو ولا الوحش، وسواء كان كويس أو وحش، كل تجربة عدت عليا الحمد لله اتعلمت منها ومافتحتش عنها كلام، والناس بتعرف تميز مين الحلو والوحش أو مين اللي بيمثل ومين بيتعامل بطبيعته وتربيته».

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Fanonline (@fanonline1)

وأضاف: «بس الأصول اللي اتربيت عليها ماتمنعنيش من الرد لما حد يسّوأ سمعتي ويتكلم بشكل وحش، وأنا احترمت حاجات كتير وسكت وأنا ماكنتش هرد بس الناس بتبعتلي ليه ساكت ومابتتكلمش، أنا ساكت لأن دا اللي أتربيت عليه، وهفضل ساكت لحد لما أشوف الحد اللي عايز يغلطني دا هيوصل لحد فين، وربنا يسترنا ويستركم».

وجاء انفصال الثنائي في سرية تامة في أغسطس الماضي، بعد علاقة بدأت بتوتر منذ ليلة الزفاف الذي ألغي في موعده قبل أن يعود الثنائي ويتزوجا مرة أخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك