تستمع الآن

مي العيدان تعتذر لـ أحمد بدير بعد التنمر عليه: «أخاف من الله».. فيديو

الأربعاء - ٠٢ ديسمبر ٢٠٢٠

تقدمت الإعلامية الكويتية مي العيدان بالاعتذار للفنان أحمد بدير بعد أزمة أثيرت بينهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين.

ونشرت مي العيدان عبر صفحتها على موقع “انستجرام”، فيديو تعتذر فيه من الفنان أحمد بدير بعد تنمرها على شكله بعدما قالت إنه “أقرع”.

وأشارت مي العيدان إلى أن اعتذارها من بدير ليس بسبب الخوف من القضية التي قرر رفعها ضدها وإنما “خوفًا من الله” وتعاطفًا معه بعدما استمعت له في عدة مداخلات هاتفية بعدما طلب من متابعيه عدم الرد عليها لأنها “سيدة”، مشيرة إلى أن هذا الأمر جعله كبيرا في عينها.

وأكدت أنها شعرت بالألم الذي مر به أحمد بدير بعد التنمر عليه، قائلة: “مزحة أخذها على محمل شخصي”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

وتابعت: “أخشى أن يفارق أحدنا الحياة، وهو في ضيقٍ من شخص، خاصّة أن الكل يعيش في “زمن وباء، وهذا أهم من أي قضايا قد ترفع بحقي، فالرجوع عن الخطأ فضيلة”.

وكانت الإعلامية الكويتية، مي العيدان، قد شنت هجوما على أحمد بدير، بعدما شاركت صورة له وابنته سارة عبر حسابها على موقع “إنستجرام” للتواصل الاجتماعي، وعلقت معها: “صورة ابنة الفنان أحمد بدير.. والله طلعت بنته مزة، بنت الأقرع”.

وأثار التعليق غضب سارة أحمد بدير، التي ردت بدورها على هجوم مي العيدان، وأكدت لها أن والدها أبي نجم كبير من نجوم الوطن العربي ولا أحد سيسمح لها أن تتحدث عنه نصف كلمة، وأنه علمها رفض التنمر بجميع أشكاله.

فيما رد الفنان أحمد بدير، على الإعلامية الكويتية، بعدما تنمرت الأخيرة عليه عبر حسابها بموقع الصور الشهير «إنستجرام».

وقال بدير في تصريحات تلفزيونية: “لا أعرف هذه الاستاذة ولا عمري سمعت عنها ولكن فوجئت برسائل كثيرة تأتي لي ولا تغضب من تنمر هذه الشخصية، ولو كانت تتحدث عني فعادي، ولكن لما تدخل ابنتي سارة في جملة مفيدة هذا بعيدا عن الإعلام، وابنتي أصلا خريجة إعلام وتفهم تقاليد هذه المهنة اللي كلها أخلاق”.

وأضاف: “أنا تلقيت تليفونات لا تنقطع ورأيت تعليقات عندها تدافع عني ولا أتمنى أن لا يجرح فيها أحد، وهي في النهاية امرأة، ولما تقول عندي 6 محاميين ولن أقدر أن أخذ حقي فهذا لا يصح، ولكن اكتشف أن لها سوابق كثيرة مع فنانين كثر والساكت عن الحق شيطان أخرس ومش معقول نظل نسكت على الإهانات، وجاءت لي تليفونات كثيرة من الكويت كثيرة جدا وكل الدول العربية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك