تستمع الآن

موت وتوقف وحقيقة المنع.. معلومات عن مسرحية الزعيم «بودي جارد» بعد قرار عرضها «أونلاين»

الثلاثاء - ٢٩ ديسمبر ٢٠٢٠

حصلت إحدى منصات العرض الرقمي العربية على حقوق عرض مسرحية الزعيم عادل إمام الأخيرة «بودي جارد» بعد 10 سنوات على توقف عرضها وعدم عرضها تلفزيونيًا حتى الأن.

وفي هذا السياق، إليكم أبرز المعلومات والكواليس حول آخر مسرحيات الزعيم.

• تأليف يوسف معاطي وأخرجها رامي إمام، وبطولة الفنانين عزت أبوعوف وسعيد عبد الغني وشيرين سيف النصر ومصطفى متولي.

• عُرضت ما بين عامي 1999-2010، وتعد من أطول المسرحيات عرضًا بالنسبة للمدة في الوطن العربي.

• عُرضت في مصر وتونس والعراق والجزائر والمغرب وسوريا والبحرين.

مسرحية بودي جارد

• رغم عرضها لأكثر من 10 سنوات لم يتمكن أي شخص من اختلاس تصوير أي مشاهد منها وتسريبها بسبب التشديدات الأمنية خلال العروض.

• تدور أحداث مسرحية «بودي جارد» حول (أدهم) السجين الذي يعقد صفقة مع (سعد) رجل الأعمال المسجون، والمتهم بسرقة 700 مليون جنيه أن يعمل لديه كحارس شخصي لدى زوجته (عائشة) التي تقع في حب (أدهم) ، يكتشف (كاظم) صديق (سعد) هذا الأمر ، ويبلغه بذلك الاهتمام المبالغ فيه ، فيكتشف (سعد) خيانة زوجته ، ثم يقوم بتلفيق تهمة (لأدهم) ، بينما يحاول الهرب بما سرقه من مال ، إلا أن (أدهم) يقف عقبة في طريقه.

مسرحية بودي جارد

• تغيرت بطلتها مرتين، حيث بدأت شيرين سيف النصر العروض ثم اعتذرت بعد فترة لتحل محلها رغدة، قبل أن تعتذر هي الأخرى وتعود شيرين سيف النصر لمكانها.

• توفي الفنان مصطفى متولي بعد عام من بدء عروض المسرحية وتم استبدال دوره بالفنان محمد أبو داوود، حيث رفض الزعيم إيقاف العروض وتم استكمالها بعد وفاة مصطفى متولي مباشرة رغم كونه زوج شقيقة الزعيم.

• كانت رغدة هي البطلة في هذا التوقيت والتي انفجرت في البكاء مع أول أيام مشاركة «أبو داوود» مكان مصطفى متولي، كما بكى الزعيم عادل إمام في نهاية العرض كذلك.

• أغلقت ستار المسرح عدة مرات في هذا اليوم بسبب بكاء عدد من الفنانين، ما جعل رغدة تنفجر في البكاء قائلة للزعيم في الكواليس: «أنت إيه يا أخي ما بتحسش!».

مسرحية بودي جارد

• قال محمد أبو داوود في أحد اللقاءات التلفزيونية: «الأستاذ عادل قالي بعد الدفنة مباشرة: تفتح المسرح بكره وتعمل بروفة النهاردة بالليل، قالي ده إنقاذ موقف، وعشان مصطفى متولي كان صاحبي وافقت، وزمايلي في العرض كلهم رفضوا يساعدوني في أول يوم عرض ليّا، ما عدا الأستاذ عادل، كانوا أول ما يشوفوني يعيطوا، اليوم اللي قبل وقوفي على المسرح كان يقف مكاني مصطفى متولي، وهو موقف صعب للغاية».

• عادل إمام شرح موقفه في برنامج «Yes Iam Famous» قائلًا: «المثل يقول (المسرح لا يعوقه قبر)، في اتفاق بيني وبين المشاهد إنه يجي، المشاهد دافع ثمن تذكرة، والتذكرة هي عقد بين الممثل والجمهور، المشاهد ملوش دعوة مين مات ملوش دعوة، وكنت بدخل أعيط في الكواليس».

• توقف عرض المسرحية في عام 2010 من قِبل المنتج سمير خفاجي بسبب كما أُعلن وقتها أنها الظروف الاقتصادية وركود المسرح.

• ورغم عدم وضوح السبب الرئيسي وراء عدم عرضها تلفزيونيًا مرة أخرى، إلا أنه في تعليق لأحد المتابعين على حساب رامي إمام في «إنستجرام»، سأل عن حقيقة منع المسرحية من العرض وإمكانية عرضها مرة أخرى، فرد عليه «رامي» قائلًا: «مش ممنوعة .. هي المفروض تنزل تليفزيون قريب».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك