تستمع الآن

«ليست لها علاقة بأي براكين».. خبير بمركز البحوث الفلكية يكشف أسباب خروج نار من الأرض بالوادي الجديد

الثلاثاء - ٠٨ ديسمبر ٢٠٢٠

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو، يرصد ظهور نيران من باطن الأرض بمحافظة الوادي الجديد، مما جعل البعض يتوقع أن ذلك بركانًا في طريقه للثوران في واقعة تحدث لأول مرة في مصر.

وقال الدكتور محمد عبدالظاهر، أستاذ مساعد جيوفيزياء بمركز البحوث الفلكية، في تصريحات تليفزيونية، مساء الإثنين، إنهم تلقوا استفسارات والتساؤلات عن خروج دخان أبيض من باطن الأرض في منطقة «الهنداو» بالداخلة، وجرى تشكيل فريق عمل بالمعهد للوقوف على طبيعة تلك الظاهرة.

وأضاف، أنه تم متابعة الوضع لمدة 4 أيام، بجانب الحصول على بعض القياسات الجيوفيزيقية والعينات من الأرض وآبار المياه، مضيفاً: «عندما وصلنا للمكان وجدونا بالفعل دخانا أبيضا يخرج من باطن الأرض، ورائحة كبريت هيدروجيني، ودرجة حرارة الأرض 240 درجة سيليزية، كما كانت تظهر في الفيديوهات المنتشرة».

وأوضح أنه سيتم تحليل العينات المأخوذة من الأرض، والتقييم المبدئي بأن هذه الظاهرة ليست لها علاقة بأي براكين أو نشاط زلزالي في المنطقة، كما أن المصدر الحراري يظهر بأنه قريبا من السطح وليس عميقا، وبسبب الاحتكاك تظهر النيران.

وأشار إلى أن سبب حدوث تلك الظاهرة بسبب وجود الطفلة السوداء وصاحبها معدن «بيريت» والتركيب الكيميائي الخاص به ses2، وهو الحديد والكبريت، وعندما يحدث به أكسدة يصدر حرارة شديدة ويتم ترسيب الكبريت على السطح وخروج رائحة الكبريت والهيدروجين.

وأكد أنه يمكن الاستفادة من تلك المواد أو المعادن الحاملة للكبريت اقتصاديا إذا توفرت بكميات كبيرة في المنطقة، ويستفاد منها في صناعات مختلفة، مثل الدوائر الكهربائية وتصنيع حمض الكبرتيك والأصباغ والحبر.

محافظ الوادي الجديد

من جانبه، قال محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، إن تقرير بعثة الهيئة المصرية للثروة المعدنية بشأن الانبعاثات الغازية بمنطقة الهنداو بالداخلة أكد على انبعاث غازات مرتفعة الحرارة من الطبقات السفلى الغنية بالمواد العضوية القابلة للاشتعال والتي تتفاعل مع المياه الجوفية التي تحتوي على عنصر الكبريت فتخرج من خلال فواصل بطبقات التربة على هيئة أبخرة محملة بالكبريت والأكاسيد.

وأوضح المحافظ أن التقرير أكد على عدم وجود أي شواهد لتدفقات بركانية بالمنطقة، وأن الاشتعال يحدث بالقرب من سطح الأرض، مطمئنًا المواطنين لعدم وجود أي ظواهر خطرة أو شواهد تثير القلق.

يذكر أن المحافظة قامت منذ بداية حدوث الظاهرة باتخاذ جميع الإجراءات والخطوات العلمية اللازمة بالتعاون مع الهيئات البحثية المختصة والتي ضمت فرق عمل من هيئة المساحة الجيولوجية وجامعة الوادي الجديد ومعهد الدراسات الجيوفيزيقية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك